فصائل المعارضة تشن هجوماً على الحواجز العسكرية النظامية في ريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

شنّت فصائل المعارضة عصر اليوم هجوماً واسعاً على الحواجز العسكرية النظامية في ريفي حماة الشمالي والغربي، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

وقال مدير “وكالة حماة الإخبارية” أبو طالب الحموي لـ “مكتب أخبار سوريا” إن عناصر من جيش العزة التابع للجيش السوري الحر استهدفوا بصواريخ من طراز تاو دبابة T72 وسيارة كان يستقلها عناصر نظاميون داخل قرية البويضة جنوب بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، بالإضافة إلى رشاش عيار 14.5 ملم مثبّت على سيارة دفع رباعي على حاجز شليوط جنوب القرية، ما أدى إلى تدميرها جميعا ومقتل خمسة عناصر على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

وأضاف المصدر أن عناصر جيش النصر التابع للجيش السوري الحر قصفوا بعشرات صواريخ الغراد وقذائف المدفعية عيار 122 ملم، حاجز بريديج النظامي في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى سقوط عدد غير معروف من القتلى والجرحى في صفوفهم، مؤكدا استمرار الاشتباكات بين الطرفين حتى اللحظة.

في الأثناء، شنّ الطيران الروسي ثلاث غارات على قرية قسطون الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الغربي، اقتصرت أضرارها على المادية فقط، بحسب المصدر ذاته.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

عاجل

مكتب أخبار سوريا – درعا

القوات النظامية تعلن وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 488 ساعة “دعما لجهود المصالحة الوطنية”.