مقتل عناصر من القوات النظامية وتدمير العديد من الآليات العسكرية التابعة لها في ريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

قتل اليوم عدد من القوات النظامية جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه من قبل عناصر المعارضة، عند حاجز شليوط العسكري جنوب بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض محمد الخليل من حماة لـ “مكتب أخبار سوريا” إن مقاتلي جيش العزة التابع للجيش السوري الحر استهدفوا بصاروخ تاو سيارة زيل عسكرية نظامية عند حاجز شليوط جنوب بلدة اللطامنة، ما أدى إلى تدميرها بالكامل، ومقتل 17 عنصرا وجرح اكثر من 11 آخرين كانوا يستقلونها، على حد تعبيره.

وأكد الخليل أن عناصر جيش العزة استهدفوا “سرفيسا” مليئا بعناصر القوات النظامية على حاجز الزلاقيات جنوب بلدة اللطامنة بصاروخ تاو ما أسفر عن تدميره بشكل كامل ومقتل كل من فيه.

وأشار المصدر إلى أن معارك كر وفر ما زالت مستمرة بين القوات النظامية وفصائل المعارضة جنوب وجنوب شرق بلدة اللطامنة في محاولة الأخيرة السيطرة على مزيد من الحواجز العسكرية التابعة للأولى.

يذكر أن فصائل المعارضة سيطرت قبل يومين على قريتي البويضة والمصاصنة، إضافة لثلاثة حواجز عسكرية محيطة بها جنوب وجنوب غرب اللطامنة إثر اشتباكات مع القوات النظامية، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وتدمير عدة آليات عسكرية نظامية.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

عاجل

مكتب أخبار سوريا – درعا

القوات النظامية تعلن وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 488 ساعة “دعما لجهود المصالحة الوطنية”.