للمرة الثانية .. جيش الفتح المعارض يتبادل أسرى وقتلى مع القوات النظامية في قلعة المضيق بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

تبادل جيش الفتح المعارض والقوات النظامية المتمركزة في بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي فجر اليوم، أسرى وقتلى عن طريق الهلال الأحمر السوري في بلدة قلعة المضيق بريف حماة.

وقال الناشط الإعلامي وسيم الحموي من ريف حماة لـ “مكتب أخبار سوريا” إن فرق الهلال سلّمت جيش الفتح 27 أسيراً و36 قتيلاً كانوا محتجزين لدى القوات النظامية في بلدتي الفوعة وكفريا، مقابل تسلّم الأخيرة 18 أسيراً و33 قتيلاً كانوا محتجزين لدى جيش الفتح، مشيراً إلى أن عملية التبادل تمَّت في بلدة قلعة المضيق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الغربي.

وأضاف المصدر أن التسليم تمّ دون أن يرافق فرق الهلال أي عناصر من القوات النظامية، مؤكدا أنها المرة الثانية التي يتم فيها تبادل أسرى وقتلى بين الطرفين، بعد أن قاموا بعملية مماثلة قبل عشرة أيام ،تسلّم جيش الفتح خلالها 16 أسيراً وسبعة قتلى، مقابل تسلّم القوات النظامية 12 أسيراً وعدد غير معروف من القتلى.

يذكر أن جيش الفتح المعارض يحاصر بلدتي الفوعة وكفريا الخاضعتين لسيطرة القوات النظامية في ريف إدلب الشمالي منذ أكثر من ثمانية أشهر.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

عاجل

مكتب أخبار سوريا – درعا

القوات النظامية تعلن وقف العمليات القتالية في مدينة درعا لمدة 488 ساعة “دعما لجهود المصالحة الوطنية”.