دخول مساعدات إلى الوعر بحمص والطيران النظامي يستهدف تلدو بريفها

مكتب أخبار سوريا – حمص

أدخلت الأمم المتحدة، اليوم، قافلة مساعدات إنسانية إلى حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة في مدينة حمص.

وأوضح الناشط الاعلامي المعارض أسامة الحمصي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن 16 شاحنة محملة بالمواد الغذائية دخلت إلى الوعر تحتوي على مواد غذائية كالسكر والطحين والبرغل والأرز، مبينا أن حمولتها أفرغت في مستودعات الهلال الأحمر السوري داخل الحي، ليتم توزيعها لاحقا على الأهالي.

وأضاف المصدر أن القوات النظامية المتمركزة على أطراف الحي استهدفت برصاص الرشاشات الثقيلة الأبنية السكنية في الوعر، ما أدى إلى جرح مدني وأضرار مادية كبيرة، وذلك بعد يوم على مقتل أربعة مدنيين بينهم طفل، جراء استهداف القوات النظامية الحي بصواريخ من طراز “فيل” وقذائف الهاون، والتي أحدثت دمارا واسعا بالممتلكات.

يذكر أن حي الوعر تعرض طيلة الأيام الخمسة الفائتة إلى حملة قصف مكثف من قبل القوات النظامية، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، فضلا عن أضرار مادية كبيرة.

إلى ذلك، شن الطيران الحربي النظامي، اليوم، أربع غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة تلدو في منطقة سهل الحولة الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حمص الشمالي، اقتصرت أضرارها على المادية.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين