قتيلان وجرحى بقصف جوي ومدفعي على حي الوعر بحمص ومناطق بريفها

مكتب أخبار سوريا – حمص

قتل طفل في العاشرة من عمره وأصيب مدنيون آخرون، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بغارتين بالصواريخ الفراغية، قرية السعن الأسود، كما قتل مدني وأصيب آخرون، نتيجة استهداف القوات النظامية بقذائف المدفعية الثقيلة الأحياء الشرقية من مدينة تلبيسة، الخاضعتين لسيطرة المعارضة بريف حمص الشمالي.

وفي السياق، شن الطيران النظامي أربع غارات بالصواريخ الفراغية، ثلاثة منها على قرية المكرمية وواحدة على قرية تير معلة، ما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة في المكرمية، إضافة إلى دمار واسع بالأبنية السكنية فيها وبتر معلة الخاضعتين لسيطرة المعارضة بريف حمص الشمالي.

أما في حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة بمدينة حمص، جرح عشرة مدنيين بينهم اثنان حالتهم خطرة، جراء استهداف الطيران بـ 14 غارة بالصواريخ الفراغية، الأحياء السكنية في الحي، فضلا عن الدمار والأضرار المادية بالممتلكات، حيث تركز القصف في محيط مشفى حمص الكبير والبساتين والوعر القديمة وهي عبارة عن أبنية سكنية قديمة وسط الحي، قرب الحديقة العامة.

يشار إلى أن الطيران الحربي لم يستهدف الحي منذ أكثر من عام ونصف، في حين صعدت القوات النظامية من استهدافها للحي خلال الأسبوع الفائت بقذائف الهاون والصواريخ والمدفعية ورصاص القناصة، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى من المدنيين، وخلف دمارا واسعا بالممتلكات.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين