انفجار سيارة مفخخة في نقطة تابعة للجيش الحر على الحدود الأردنية

مكتب أخبار سوريا – السويداء

انفجرت، ليل اليوم، سيارة مفخخة في نقطة عسكرية لجيش أحرار العشائر التابع للجيش السوري الحر، قرب المشفى الميداني التابع للجيش في منطقة الرقبان الحدودية مع الأردن في أقصى شرق محافظة السويداء، ما أدى إلى إصابة مقاتلين بجروح متفاوتة.

وأوضح مصدر إعلامي معارض في جيش أحرار العشائر، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الحاجز المستهدف يقع على بعد مئات الأمتار من المشفى الميداني، الذي يستقبل إضافة لمقاتليه عشرات المرضى من النازحين السوريين العالقين في مخيم الرقبان على الشريط الحدودي مع الأردن، لافتا إلى أن التفجير أعقبه إطلاق حرس الحدود الأردني قنابل ضوئية فوق المنطقة التي حدث بها.

واتهم جيش أحرار العشائر عبر صفحته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراء عملية تفجير السيارة المفخخة في أحد حواجزه الذي يعد نقطة حماية للمشفى الميداني.

يذكر أن الأردن أغلق منذ أكثر من ثلاثة أشهر حدوده مع سوريا، وأعلنها منطقة عسكرية، وعزز قواته على طول الشريط الحدودي بعد تفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الرقبان الصحراوية المجاورة لمنطقة رويشد في أقصى شرق محافظة السويداء، قرب مخيم للنازحين السوريين، والذي أسفر عن مقتل وجرح أكثر من 20 عنصرا من حرس الحدود والأمن العام الأردني.

الكاتب : عمار الحوراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين