إعادة فتح مرفأ ومصب للنفط في الساحل وانفجار قنبلتين بطرطوس

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

أعيد، اليوم، فتح مرفأ مدينة طرطوس ومصب النفط في مدينة بانياس الخاضعتين لسيطرة القوات النظامية، وذلك بعد إغلاقهما لمدة يومين بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وذكرت مصادر من طرطوس، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أنه تم إعادة فتح المرفأ والمصب النفطي بعد إغلاقهما، بسبب الأحوال الجوية السيئة التي كانت تسود المحافظة، وسط ارتفاع موج البحر وانتشار الضباب الكثيف، مؤكدين تحسن الطقس اليوم وارتفاع درجات الحرارة.

يشار إلى أن المدن الساحلية السورية تأثرت بمنخفض جوي، تزامن مع هطولات مطرية غزيرة، ترافقها رياح قوية، ما استدعى إيقاف حركة الملاحة البحرية في بعض المرافئ فيها، الأمر الذي يتكرر كل عام تقريبا خلال فصل الشتاء.

إلى ذلك، انفجرت قنبلتان صوتيتان، أمس، عند المدخل الجنوبي لمدينة طرطوس، اقتصرت أضرارهما على المادية، وسط انشار حالة خوف بين صفوف الأهالي، جراء الصوت القوي الذي أصدرته القنبلتان، والذي هز معظم أرجاء المدينة، حسب المصادر.

وأضافت السكان أن طرطوس تشهد هدوء أمني كبير في الوقت الحالي، بعد أن كانت تعرضت قبل عدة أشهر لتفجيرات أدت إلى مقتل وجرح العشرات من سكانها.

يذكر أن قوات الأمن السوري أزالت مؤخرا الحواجز من بعض الشوارع في طرطوس، والتي نشرتها عقب التفجيرات التي طالت المدينة.

الكاتب : ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين