الأمطار الغزيرة تحول دون إيصال المياه والخبز لمخيمات بريف حلب الشمالي

مكتب أخبار سوريا – حلب

أدى هطول الأمطار الغزيرة على ريف حلب الشمالي، اليوم، إلى إعاقة عمل المنظمات الإنسانية في خدمة النازحين القاطنين في المخيمات الموجودة بالريف.

وقال زكريا محمد، أحد النازحين في المخيمات، لـ”لمكتب أخبار سوريا”، إن أمطارا غزيرة هطلت اليوم على محافظة حلب، وخاصة ريفها الشمالي الذي يتواجد فيه مخيمات قرب الحدود التركية، ما أسفر عن إعاقة عمل المنظمات، ومنها نقل الخبز والمياه إلى هذه المخيمات.

15857049_234302546980892_1998358333_o

وأضاف المصدر أنه بسبب وعورة الطرقات الواصلة إلى المخيمات وعدم تجهيزها لتبقى مفتوحة عند تساقط الأمطار، لم تستطع المنظمات إيصال الخبز ومياه الشرب عبر صهاريج المياه للنازحين القاطنين في عدد من المخيمات ومنها مخيم الحرمين الذي يقطنه أكثر من عشرة آلاف نازح من ريفي حلب الشمالي والشرقي.

يشار إلى أن أهم المنظمات التي تقدم خدمات للنازحين في هذه المخيمات التي يزيد عدد قاطنيها عن مئتي ألف نازح، هي هيئة الإغاثة الإنسانية التركية ومؤسستي شام الإنسانية وراف القطرية ومجموعة ساعد السورية.

الكاتب : كارة السفراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين