النازحون في مخميات ريف إدلب يستعدون للعاصفة الثلجية المقبلة

مكتب أخبار سوريا – إدلب

بدأ النازحون في المخميات الواقعة بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة قرب الحدود مع تركيا، اليوم، الاستعداد وأخد الاحتياطات لاستقبال العاصفة الثلجية التي سوف تضرب مناطقهم نهاية الأسبوع بحسب تنبؤات الأرصاد الجوية.

وقالت أم ياسر زهور، إحدى النازحات في مخيمات قرية عين البيضا، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن النازحين بدؤوا بتعبئة كميات كبيرة من المياه وتخزينها، كما قاموا بشراء مستلزماتهم، خوفا من انقطاع الطرقات وإغلاق المحلات التجارية بسبب العاصفة.

وأضافت المصدر أن معظم النازحين اشتروا كمية من الطحين والخبز تكفيهم لمدة أسبوع، وذلك لأخذ الحيطة في حال استمرت العاصفة لفترة طويلة، مشيرة إلى أن العاصفة الثلجية التي ضربت المنطقة مؤخرا، اضطرتهم للمكوث داخل خيمهم لمدة أربعة أيام متواصلة.

وأكدت زهور أن النازحين لجؤوا خلال العاصفة الماضية إلى تذويب الثلوج للشرب والطبخ وقضاء حاجاتهم، بسبب انقطاع الطرق جراء تراكم الثوج وتوقف “الصهاريج” عن توزيع المياه على المخيمات، فضلا عن انقطاع الخبز لأكثر من خمسة أيام، مضيفة أنهم حاليا يراقبون تنبؤات الأرصاد الجوية عن كثب خوفا من تكرار معاناتهم السابقة.

يذكر أن سماكة الثلوج بلغت أكثر من 80 سم في بعض المناطق خلال العاصفة السابقة التي ضربت ريف إدلب وأسفرت عن تهدم عشرات الخيم وأضرار مادية أخرى، ومنها تكسر الأشجار وإغلاق الطرقات وانهيارها في العديد من المناطق، ووقوع عدة حوادث مرورية وتعطل بعض السيارات.

الكاتب : ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين