ارتفاع سعر أسطوانة الغاز في مناطق المعارضة بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

تابع سعر أسطوانة الغاز، اليوم، ارتفاعه في مناطق سيطرة المعارضة في ريف حماة بشكل عام، وذلك لليوم الثاني على التوالي، ما زاد معاناة الأهالي في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية لدى معظمهم.

وأوضح محمد العلي تاجر محروقات من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن سعر أسطوانة الغاز بلغ عشرة آلاف ليرة سورية أي ما يعادل 20 دولار أميركي تقريبا، بعد أن كانت تباع قبل يومين بستة آلاف ليرة، معتبرا السعر الحالي كبير جدا ومعظم الأهالي لا يقدرون على دفعه، بسبب سوء الأحوال الاقتصادية وقلة فرص العمل، ما زاد من معاناتهم الموجودة أصلا بسبب القصف والنزوح.

وعزى المصدر ارتفاع سعر الغاز إلى إغلاق النظام للمعبر الواصل بين مدينة السقيلبية الخاضعة لسيطرة القوات النظامية وبلدة قلعة المضيق التي تسيطر عليها المعارضة بريف حماة الغربي، والذي كان يدخل عبره الغاز إلى مناطق المعارضة بالمحافظة، مشددا على أن “احتكار” بعض تجار الغاز للأسطوانات ساهم أيضا بارتفاع سعرها لهذا الحد.

وفي سياق منفصل، استهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات بالصواريخ الفراغية، اليوم، مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة الخاضعتين لسيطرة المعارضة بريف حماة الشمالي، اقتصرت الأضرار على المادية في المنطقتين.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين