انفجار سيارة مفخخة في مخيم على الحدود الأردنية والسلطات تُدخِل الحالات الخطرة

مكتب أخبار سوريا – السويداء

قُتل ثلاثة مدنيين على الأقل، بينهم طفل، وأصيب العشرات إثر انفجار سيارة مفخخة، اليوم، وسط مخيم الركبان للنازحين السوريين على الحدود مع الأردن، في أقصى شرقي محافظة السويداء، وذلك على بعد عشرات الأمتار من حاجز عسكري تابع للجيش السوري الحر.

وأوضح مصدر إعلامي معارض من ريف درعا الشرقي، فضل عدم كشف هويته، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن السيارة انفجرت عند مدخل شارع السوق في مخيم الركبان، على بُعد 75 مترا تقريبا من حاجز عسكري لجيش أحرار العشائر التابع للجيش الحر، مُقام على الطريق المؤدي إلى الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي السورية والأردنية.

وأكد المصدر أن السلطات الأردنية سمحت بدخول ذوي الإصابات الخطرة لتلقي العلاج في مشافي المملكة، فيما نقل الباقون إلى المشفى الميداني في المخيم، التابع لجيش أحرار العشائر، لافتا إلى أن من بين الجرحى أطفال ما تزال حالتهم خطرة.

إلى ذلك، رجح ناشطون إعلاميون معارضون أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولا عن تفجير السيارة المفخخة، بهدف استهداف حاجز الجيش الحر أو الشريط الحدودي مع الأردن، وذلك في منشورات على صفحاتهم وحساباتهم في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

يُذكر أن مخيم الركبان شهد تفجيرات عدة بسيارات مفخخة، أبرزها التفجير الذي استهدف مركزا حدوديا أردنيا وأدى لمقتل وجرح عناصر أردنيين في حزيران عام 2016، فيما استهدفت سيارة مفخخة حاجزا تابعا للجيش الحر في المخيم في كانون الأول الفائت، ما أسفر عن وقوع جرحى.

الكاتب : عمار حوراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين