المعارضة تسقط طائرة استطلاع وتدمر رشاشا نظاميا بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

أسقطت فصائل المعارضة، اليوم، طائرة استطلاع فوق منطقة الزوار الخاضعة لسيطرتها في ريف حماة الشمالي، عبر استهدافها بالرشاشات الثقيلة.

وكان مقاتلو المعارضة دمروا، أمس، رشاش عيار 14.5 ملم مثبت على سيارة دفع رباعي “بيك أب” تابعة للقوات النظامية، على جبهة رحبة خطاب في ريف حماة الشمالي، عبر استهدافه بصاروخ من طراز تاو، ما أدى إلى مقتل طاقمه أيضا.

وفي ريف حماة الغربي، استهدفت فصائل المعارضة بأكثر من سبعة صواريخ من طراز غراد تجمعات القوات النظامية في مدينة سلحب، ما أدى إلى سقوط عدد غير معروف من القتلى والجرحى في صفوفها، حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف وصفارات الإنذار في المدينة.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة كثفوا مؤخرا استهداف نقاط تمركز القوات النظامية في ريف حماة الغربي، وذلك ردا على خروقاتها لـ”الهدنة الشاملة” التي تمت بين النظام والمعارضة بضمانات روسية – تركية ودخلت حيز التنفيذ في 29 كانون الأول الفائت.

إلى ذلك، استهدف الطيران الحربي النظامي بأكثر من 20 غارة بالصواريخ، بلدة اللطامنة ومنطقة بطيش جنوب مدينة حلفايا ومنطقة الزوار الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حماة الشمالي، في حين ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية عطشان في الريف الشمالي الشرقي، اقتصرت الأضرار على المادية في جميع المناطق المستهدفة.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين