زيادة ساعات قطع التيار الكهربائي في حمص والأهالي يرون التقنين “غير عادل”

مكتب أخبار سوريا – حمص

ازدادت مؤخرا ساعات قطع التيار الكهربائي في الأحياء الخاضعة لسيطرة القوات النظامية بمدينة حمص، في حين اشتكى بعض الأهالي من “عدم المساواة” في التقنين بين الأحياء.

وقال لؤي أبو محمد من حي مخيم الوافدين بحمص، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن ساعات قطع التيار الكهربائي في بعض الأحياء بلغت 20 ساعة يوميا، إذ تأتي الكهرباء فيها ساعتين صباحا ومثلهما عصرا، مشددا على أنه حتى في هذه الأوقات تنقطع أيضا ما يجعل فترة قدومها الفعلية ثلاث ساعات فقط.

وأضاف المصدر أن وضع الكهرباء في عموم أحياء حمص سيء جدا، إلا أن فترة قدوم التيار تختلف من حي لآخر، من دون وجود سبب واضح لهذا “التمييز”، إذ أن بعض الأحياء يصلها التيار لأكثر من ثمان ساعات يوميا، في حين يصل لأخرى ساعتين فقط، مبديا انزعاجه من هذا الأمر.

بدروه، شكى معتصم أبو عبد الغفار، أحد سكان حي الغوطة بحمص، لـ”مكتب أخبار سوريا”، من وضع الكهرباء بالمدينة واصفا التقنين بـ”الغير عادل مطلقا”، مؤكدا أن فترة قدوم التيار الكهربائي تختلف بين أحياء المدينة حسب “المحسوبيات” وتبعا للشخصيات والمسؤولين النظاميين الذين يسكنون فيها، معبرا عن “سخطه الشديد” من هذا الواقع.

يشار إلى أن مجهولين سرقوا أسلاك الشبكة الكهربائية عدة مرات من أحياء بحمص، ما أثر سلبا على وصول التيار لمنازل المدنيين وفاقم معاناتهم.

يذكر أن أهالي مدينة حمص يعانون منذ أكثر من ثلاثة أعوام من انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر وعدم استقرار ساعات التقنين، وسط شكاوي دائمة منهم للجهات المختصة لتحسينها.

الكاتب  أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين