مقتل خمسة أطفال ووالديهم بقصف مدفعي تركي على قرية بريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

لقي سبعة مدنيين من عائلة واحدة مصرعهم وأصيب آخرون، صباح اليوم، جراء استهداف المدفعية التركية بالقذائف، قرية جب مخزوم الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية والواقعة جنوب بلدة العريمة التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشرقي.

وبين الناشط الإعلامي المعارض أنس الخطيب نقلا عن مصار مدنية من العريمة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المدفعية التركية استهدف القرية بأكثر من 11 قذيفة، سقطت على منازل وسط القرية، ما أسفر عن مقتل عائلة كاملة مؤلفة من الأب وزوجته وأطفالهم الخمسة وإصابة سبعة آخرين، نقلوا إلى مشفى بمدينة تادف، إضافة لدمار منزلين بشكل كامل ودمار جزئي بمنزلين آخرين وأضرار مادية كبيرة بغيرها من الممتلكات.

في الأثناء، دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة ومقاتلي التنظيم شرق بلدة قباسين الخاضعة لسيطرة الأخير شرق مدينة الباب، في هجوم شنه التنظيم على مواقع المعارضة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، حسب الخطيب.

من جهتها، أعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، عن تدمير مدرعة تركية خلال المواجهات في أطراف قباسين.

يذكر أن فصائل المعارضة سيطرت مساء أمس على قرية قبر المقري وتلتها جنوب شرق قباسين، بعد مواجهات مع مقاتلي التنظيم.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين