حركة أحرار الشام تخرج دفعة جديدة من المقاتلين في جرابلس بريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

خرجت حركة أحرار الشام الإسلامية، اليوم، دفعة جديدة من المقاتلين الجدد، بعد تدربيهم في معسكر بمدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي.

وقال الدكتور أبو بدر مسؤول الحركة في القطاع الشمالي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الحركة خرجت 50 مقاتلا ضمن معسكر “الأحرار” بعد خضوعهم لدورة تدربية استمرت مدة شهر في دورة أطلق عليها إسم “الشهيد محمد نور”، لافتا إلى أنها تأتي كمرحلة أولى من الدورات التدريبة التي ستقام ضمن المعسكر في منطقة جرابلس.

وأضاف المصدر أن المقاتلين تلقوا تدريبات على القتال القريب واقتحام المباني والرمايات على الأسلحة الخفيفة مثل البندقية الآلية “كلاشنكوف” ورشاش “بيكيسي” والمتوسطة كالرشاش عيار 12.5 ملم، مشيرا إلى أن العناصر سيقاتلون ضمن قوات درع الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطيةوتنظيم الدولة الإسلامية والقوات النظامية.

وأوضح أبو بدر أن المتخرجين نفذوا عرضا عسكريا في الساحة العامة للمعسكر، وألقوا “القسم الثوري” المتضمن التأكيد على مواصلة طريق “الثورة السورية” والعمل على إسقاط النظام والتنظيمات الأخرى، وذلك حتى ينال الشعب السوري حريته، على حد تعبيره.

يذكر أن حركة أحرار الشام الإسلامية تشارك مع عدد من فصائل المعارضة ضمن معركة درع الفرات المدعومة من الجيش التركي، والهادفة لانتزاع مناطق غربي نهر الفرات بريف حلب الشرقي والشمالي من التنظيم

الكاتب : كارة السفراني

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف