حركة أحرار الشام تخرج دفعة جديدة من المقاتلين في جرابلس بريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

خرجت حركة أحرار الشام الإسلامية، اليوم، دفعة جديدة من المقاتلين الجدد، بعد تدربيهم في معسكر بمدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي.

وقال الدكتور أبو بدر مسؤول الحركة في القطاع الشمالي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الحركة خرجت 50 مقاتلا ضمن معسكر “الأحرار” بعد خضوعهم لدورة تدربية استمرت مدة شهر في دورة أطلق عليها إسم “الشهيد محمد نور”، لافتا إلى أنها تأتي كمرحلة أولى من الدورات التدريبة التي ستقام ضمن المعسكر في منطقة جرابلس.

وأضاف المصدر أن المقاتلين تلقوا تدريبات على القتال القريب واقتحام المباني والرمايات على الأسلحة الخفيفة مثل البندقية الآلية “كلاشنكوف” ورشاش “بيكيسي” والمتوسطة كالرشاش عيار 12.5 ملم، مشيرا إلى أن العناصر سيقاتلون ضمن قوات درع الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطيةوتنظيم الدولة الإسلامية والقوات النظامية.

وأوضح أبو بدر أن المتخرجين نفذوا عرضا عسكريا في الساحة العامة للمعسكر، وألقوا “القسم الثوري” المتضمن التأكيد على مواصلة طريق “الثورة السورية” والعمل على إسقاط النظام والتنظيمات الأخرى، وذلك حتى ينال الشعب السوري حريته، على حد تعبيره.

يذكر أن حركة أحرار الشام الإسلامية تشارك مع عدد من فصائل المعارضة ضمن معركة درع الفرات المدعومة من الجيش التركي، والهادفة لانتزاع مناطق غربي نهر الفرات بريف حلب الشرقي والشمالي من التنظيم

الكاتب : كارة السفراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين