مصرع ستة أطفال ووالدتهم بقصف جوي روسي على ريف حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

لقي ستة أطفال ووالدتهم مصرعهم، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي الروسي بغارة بثلاثة صواريخ فراغية، منزلا في منطقة ريف المهندسين الأول الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الغربي.

والضحايا نازحون من قرية القراصي بريف حلب الجنوبي والتي تعد خط اشتباك مع القوات النظامية، وتمكنت فرق الدفاع المدني بعد عمل استمر خمس ساعات متواصلة من إخراج الأطفال من تحت الأنقاض الذين تراوحت أعمارهم بين عام وتسعة أعوام، في حين أخرجت الفرق طفلا على قيد الحياة وأسعفته باتجاه الحدود التركية لتلقي العلاج في إحدى المشافي هناك، كما أدت الغارة إلى دمار منزل بشكل كامل.

وفي سياق منفصل، شب حريق في قبو بمنزل في بلدة كفركرمين الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الغربي، ناتج عن ماس كهربائي، تمكنت فرق الدفاع المدني من إخماده قبل انتشاره ووصوله إلى برميل يحوي محروقات كان داخل المنزل، لافتا إلى أن الأضرار اقتصرت على المادية.

الكاتب : كارة السفراني

شاهد أيضاً

إسقاط مروحية بريف اللاذقية والمعارضة تستهدف مواقع نظامية في جبلة والقرداحة

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

أسقطت فصائل المعارضة، اليوم، طائرة مروحية تابعة للقوات النظامية، وقصفت مواقع متفرقة لها بمدينتي جبلة والقرداحة، في ريف اللاذقية.

وقال الناشط المدني المعارض أحمد الحاج، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن حركة أحرار الشام الإسلامية المعارضة أسقطت طائرة مروحية نظامية فوق بلدة سلمى بجبل الأكراد، عبر استهدافها بالمضادات الأرضية خلال تحليقها على علو منخفض فوق مناطق تواجد عناصرها، مشيرا إلى أن الحركة تكتمت على مصير الطيار.

وأضاف الحاج أن المعارضة استهدفت برشقات من صواريخ غراد مواقع نظامية في مدينة القرداحة ومطار حميميم الذي تتخذه القوات الروسية قاعدة عسكرية بريف جبلة الجنوبي، وذلك ضمن سلسلة استهداف المواقع النظامية في المحافظة دعما لمعركتي فصائل ريف حماه الجنوبي وشرقي دمشق، حسب المصدر.

وأكد الحاج أن القصف حقق إصابات بين العسكريين بريف جبلة، وأضرار مادية في القرداحة، فيما تصدت مضادات قاعدة حميميم للصواريخ وفجرت بعضها قبل أن تصل الهدف، مبينا أن المعارضة استهدف يوميا خلال الأيام الأربعة الفائتة مواقع متفرقة للقوات النظامية بجبل الأكراد، ومحيط بلدتي جبلة والقرداحة.

الكاتب: ريما عز الدين