المعارضة تستهدف بالصواريخ تجمعات النظام في الربيعة بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

استهدفت فصائل المعارضة بالصواريخ، مساء اليوم، تجمعات القوات النظامية في قرية الربيعة غرب مطار حماة العسكري في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وقال الناشط الإعلامي المعارض لؤي الحموي من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن مقاتلين من جيش العزة التابع للجيش السوري الحر استهدفوا بعشرة صواريخ على الأقل، تجمعات النظام في الربيعة، حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف وصفارات الإنذار داخل القرية.

وأضاف المصدر أن جيش العزة استهدف تجمعات النظام في ريف حماة الغربي لليوم الثاني على التوالي، وذلك ردا على استهداف الطيران الحربي الروسي بتسع غارات بالصواريخ الارتجاجية، مقرا تابعا للجيش على أطراف بلدة اللطامنة الخاضعة لسيطرته في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن سقوط قتيلين وسبعة جرحى من عناصره، فضلا عند دمار واسع بالمكان.

يذكر أن جيش العزة أعلن عدم التزامه بمفاوضات أستانة، قبل يومين، مؤكدا أنه سيواصل الدفاع عن الأرض والأهل، وذلك عبر بيان نشر على الموقع الالكتروني للجيش، عازيا ذلك إلى عدم التزام روسيا كطرف ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع أواخر الشهر الفائت، إضافة إلى تقدم القوات النظامية والمليشيات المساندة لها باتجاه قرى وادي بردى بريف دمشق وتهجير سكانها واستمرارها بسياسة التغيير الديموغرافي، رغم الوعود الروسية “الكاذبة” بأنّه لن يتم اقتحامها والتقدم إليها، حسب البيان.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين