المعارضة تستهدف بالصواريخ تجمعات النظام في الربيعة بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

استهدفت فصائل المعارضة بالصواريخ، مساء اليوم، تجمعات القوات النظامية في قرية الربيعة غرب مطار حماة العسكري في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

وقال الناشط الإعلامي المعارض لؤي الحموي من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن مقاتلين من جيش العزة التابع للجيش السوري الحر استهدفوا بعشرة صواريخ على الأقل، تجمعات النظام في الربيعة، حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف وصفارات الإنذار داخل القرية.

وأضاف المصدر أن جيش العزة استهدف تجمعات النظام في ريف حماة الغربي لليوم الثاني على التوالي، وذلك ردا على استهداف الطيران الحربي الروسي بتسع غارات بالصواريخ الارتجاجية، مقرا تابعا للجيش على أطراف بلدة اللطامنة الخاضعة لسيطرته في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن سقوط قتيلين وسبعة جرحى من عناصره، فضلا عند دمار واسع بالمكان.

يذكر أن جيش العزة أعلن عدم التزامه بمفاوضات أستانة، قبل يومين، مؤكدا أنه سيواصل الدفاع عن الأرض والأهل، وذلك عبر بيان نشر على الموقع الالكتروني للجيش، عازيا ذلك إلى عدم التزام روسيا كطرف ضامن لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع أواخر الشهر الفائت، إضافة إلى تقدم القوات النظامية والمليشيات المساندة لها باتجاه قرى وادي بردى بريف دمشق وتهجير سكانها واستمرارها بسياسة التغيير الديموغرافي، رغم الوعود الروسية “الكاذبة” بأنّه لن يتم اقتحامها والتقدم إليها، حسب البيان.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

إسقاط مروحية بريف اللاذقية والمعارضة تستهدف مواقع نظامية في جبلة والقرداحة

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

أسقطت فصائل المعارضة، اليوم، طائرة مروحية تابعة للقوات النظامية، وقصفت مواقع متفرقة لها بمدينتي جبلة والقرداحة، في ريف اللاذقية.

وقال الناشط المدني المعارض أحمد الحاج، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن حركة أحرار الشام الإسلامية المعارضة أسقطت طائرة مروحية نظامية فوق بلدة سلمى بجبل الأكراد، عبر استهدافها بالمضادات الأرضية خلال تحليقها على علو منخفض فوق مناطق تواجد عناصرها، مشيرا إلى أن الحركة تكتمت على مصير الطيار.

وأضاف الحاج أن المعارضة استهدفت برشقات من صواريخ غراد مواقع نظامية في مدينة القرداحة ومطار حميميم الذي تتخذه القوات الروسية قاعدة عسكرية بريف جبلة الجنوبي، وذلك ضمن سلسلة استهداف المواقع النظامية في المحافظة دعما لمعركتي فصائل ريف حماه الجنوبي وشرقي دمشق، حسب المصدر.

وأكد الحاج أن القصف حقق إصابات بين العسكريين بريف جبلة، وأضرار مادية في القرداحة، فيما تصدت مضادات قاعدة حميميم للصواريخ وفجرت بعضها قبل أن تصل الهدف، مبينا أن المعارضة استهدف يوميا خلال الأيام الأربعة الفائتة مواقع متفرقة للقوات النظامية بجبل الأكراد، ومحيط بلدتي جبلة والقرداحة.

الكاتب: ريما عز الدين