القوات النظامية تواصل تقدمها جنوب الباب وتهاجم قرى جديدة بعد سيطرتها على القطبية

مكتب أخبار سوريا – حلب

واصلت القوات النظامية، اليوم، تقدمها جنوب مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، بعد سيطرتها صباحا على بلدة القطبية الواقعة جنوب مدينة دير حافر.

وأُجبر عناصر التنظيم على الانسحاب من القطبية إثر استهداف مواقعهم بعشرات الغارات الجوية والصواريخ وقذائف المدفعية والهاون، فضلا عن الاشتباكات العنيفة التي أدت لمقتل وجرح عناصر من الطرفين، فيما لم ينجح هجوم نظامي مماثل على قريتي رسم الإمام وأم المرى جنوب غرب مدينة تادف في انتزاعها.

وبين مصدر مدني من ريف دير حافر، رفض كشف هويته، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المواجهات ما تزال مستمرة حتى اللحظة على جبهات قريتي الكرين وتل أحمر ومنطقة سبخة الجبول قرب القطبية، وذلك إثر محاولة القوات النظامية السيطرة عليها، مؤكدا أن انفجارات ضخمة تهز المنطقة، وصوتها يسمع إلى مسافات بعيدة.

من جهتها، قالت وسائل إعلامية تابعة للنظام إن 15 عنصرا من مقاتلي التنظيم، عرف منهم القيادي أبو معد السعودي، قتلوا خلال المواجهات قرب قريتي رسم الامام وأم المرى.

وكانت القوات النظامية سيطرت أمس على قريتي سرحان وطومان جنوب مدينة الباب، بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منهما.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين