القوات النظامية تواصل تقدمها جنوب الباب وتهاجم قرى جديدة بعد سيطرتها على القطبية

مكتب أخبار سوريا – حلب

واصلت القوات النظامية، اليوم، تقدمها جنوب مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، بعد سيطرتها صباحا على بلدة القطبية الواقعة جنوب مدينة دير حافر.

وأُجبر عناصر التنظيم على الانسحاب من القطبية إثر استهداف مواقعهم بعشرات الغارات الجوية والصواريخ وقذائف المدفعية والهاون، فضلا عن الاشتباكات العنيفة التي أدت لمقتل وجرح عناصر من الطرفين، فيما لم ينجح هجوم نظامي مماثل على قريتي رسم الإمام وأم المرى جنوب غرب مدينة تادف في انتزاعها.

وبين مصدر مدني من ريف دير حافر، رفض كشف هويته، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المواجهات ما تزال مستمرة حتى اللحظة على جبهات قريتي الكرين وتل أحمر ومنطقة سبخة الجبول قرب القطبية، وذلك إثر محاولة القوات النظامية السيطرة عليها، مؤكدا أن انفجارات ضخمة تهز المنطقة، وصوتها يسمع إلى مسافات بعيدة.

من جهتها، قالت وسائل إعلامية تابعة للنظام إن 15 عنصرا من مقاتلي التنظيم، عرف منهم القيادي أبو معد السعودي، قتلوا خلال المواجهات قرب قريتي رسم الامام وأم المرى.

وكانت القوات النظامية سيطرت أمس على قريتي سرحان وطومان جنوب مدينة الباب، بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منهما.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف