قتيلان وجرحى من “قسد” بانفجار لغم وضحايا بقصف طيران التحالف على ريف الرقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

قتل عنصران من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وأصيب ثلاثة آخرون، صباح اليوم، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة كانوا يستقلونها قرب بلدة عين عيسى الخاضعة لسيطرتهم بريف الرقة الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان من ريف الرقة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن لغما من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية انفجر بالسيارة قرب قرية مغيرة جنوب غرب عين عيسى، لافتا إلى أن الجرحى نقلوا إلى المشفى العسكري التابع لـ”قسد” في مدينة عين العرب بريف حلب الشرقي.

يذكر أن عنصرين من القوات قتلا وأصيب ثلاثة آخرون قبل أربعة أيام، جراء انفجار لغم أرضي عند مدخل قرية المحمودلي الخاضعة لسيطرتهم بريف الرقة الغربي.

إلى ذلك، لقي مدنيان حتفهما وأصيب أربعة آخرون، ليل أمس، جراء استهداف طيران التحالف الدولي بغارتين، منطقة الفيلات بالحي الثالث جنوب شرق مدينة الطبقة الخاضعة لسيطرة التنظيم بريف الرقة الجنوبي، ما أدى أيضا إلى دمار منزلين بشكل كامل وأضرار مادية بعدد من المحال التجارية وغيرها من الممتلكات.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف