اعتقال أكثر من 25 شخصا في تيزين بريف حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

اعتقل عناصر القوات النظامية والأمن التابعين للمخابرات الجوية والعسكرية، مساء اليوم، أكثر من 25 شخصا في قرية تيزين الواقعة غرب مطار حماة العسكري بريف حماة الغربي.

وقال أحد سكان القرية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العناصر دخلوا القرية مستقلين عشرات السيارات وداهموا المنازل فيها واعتقلوا أكثر من 25 شخصا تراوحت أعمارهم بين 18 و42 عاما، وذلك بتهمة التخلف عن خدمتي العلم الإلزامية والاحتياطية، كما دققوا بهويات جميع المارة، في حين التزم معظم الأهالي منازلهم خشية الاعتقالات.

وأضاف المصدر، الذي رفض كشف هويته، أن المعتقلين تم اقتيادهم إلى مطار حماة العسكري، لافتا إلى أن القوة العسكرية التي داهمت القرية أتت من المطار، مرجحا أن يتم تجنيدهم جميعا في صفوف الجيش النظامي لزجهم في القتال ضد فصائل المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية، وخاصة في ريف حمص الشرقي حيث تدور مواجهات عنيفة بين النظام والتنظيم في محيط مطار التيفور العسكري.

يشار إلى أن القوات النظامية وعناصر الأمن تشن حملة اعتقالات بين الحين والآخر في المناطق الخاضعة لسيطرتها بريف حماة، فضلا عن اعتقالها مدنيين بشكل متكرر داخل أحياء المدينة بذريعة التخلف عن خدمتي العلم الإلزامية والاحتياط.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف