النظام يتقدم بريف حلب الشرقي ويقطع ناريا خطوط إمداد التنظيم إلى مدينة الباب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تابعت القوات النظامية، ظهر اليوم، تقدمها جنوب شرق مدينة تادف الواقعة جنوب مدينة الباب الخاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف حلب الشرقي، حيث سيطرت على تلة قرية العويشية جنوب شرق تادف بعد معارك عنيفة مع مقاتلي التنظيم.

وقال الناشط الإعلامي المعارض أسامة الحلبي من ريف مدينة الباب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن القوات النظامية والمليشيات الأجنبية سيطرت على تلة قرية العويشية، بعد مواجهات عنيفة مع مقاتلي التنظيم، سبقها تمهيد صاروخي ومدفعي مكثف وعشرات الغارات التي شنها الطيران الحربي على مواقع التنظيم، لافتا إلى أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بين الجانبين.

وأكد الحلبي أنه بسيطرة النظام على التلة تمكن من رصد طرق إمداد التنظيم إلى مدن الباب وبزاعة وقباسين وتادف وتمكن من قطعها ناريا وهي طرق فرعية تصل بين تادف وقرية أبو جبار، في حين تسيطر المعارضة على قرية العمية المقابلة للتلة.

من جهتها، ذكرت صفحات موالية للنظام في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن القوات النظامية حاصرت مقاتلي التنظيم في مدينتي الباب وتادف، بعد رصدها ناريا مسافة ثلاثة كيلو متر ونصف بين قرية العويشية وقرية العمية التي سيطرت عليها فصائل المعارضة منذ أربعة أيام.

يذكر أن القوات النظامية حققت تقدما جنوب شرق مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد حملة عسكرية بدأتها منذ ثلاثة أسابيع سيطرت خلالها على عدة قرى كانت أخرها قرية العويشية التي انتزعتها مساء أمس.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين