القوات النظامية تسيطر على قرية دير قاق بريف حلب الشرقي

مكتب أخبار سوريا – حلب

سيطرت القوات النظامية والمليشيات الأجنبية المساندة لها، صباح اليوم، على قرية دير قاق الواقعة جنوب غرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر مدني من الباب، فضل عدم ذكر اسمه، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن النظام سيطر على دير قاق الواقعة على بعد ثمانية كلم جنوب غرب الباب، بعد اشتباكات متقطعة مع عناصر التنظيم، وسط شن الطيران الحربي الروسي غارات عليها في عمليات إسناد للقوات النظامية المهاجمة.

وأضاف المصدر أن المواجهات أسفرت عن إصابة اكثر من خمسة مقاتلين من التنظيم، نقلوا إلى مشفى ميداني بالباب لتلقي العلاج، في حين لم تعرف خسائر القوات النظامية البشرية.

وكانت القوات النظامية وبإسناد جوي من الطيران لحربي الروسي سيطرت، مساء أمس، على قرية طومان جنوب غرب الباب بعد انسحاب عناصر التنظيم منها، باتجاه بلدة تادف وقرية أبو طلطل بريف حلب الشرقي.

الكاتب : كارة السفراني

شاهد أيضاً

المعارضة تقصف مركز قيادة عمليات نظامي بدرعا والطيران الروسي يستهدف أحياءها

مكتب أخبار سوريا – درعا

استهدفت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، اليوم، مركز قيادة عمليات ومستودع أسلحة للقوات النظامية في حي سجنة بمدينة درعا، بصاروخ محلي الصنع يزن حوالي 500 كيلو غرام، كانت المعارضة أنتجته في وقت سابق وأعلنت عنه باسم “صاروخ عمر”.

ونشرت غرفة العمليات، على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صورا ملتقطة من الجو قالت إنها تظهر إطلاق الصاروخ والدمار الذي حل بالموقع المستهدف، مؤكدا أن الصاروخ تسبب بسقوط قتلى نظاميين وعطب دبابة وعربة وعدة سيارات.

في الأثناء، دارت مواجهات عنيفة في حي المنشية الذي انتزعت المعارضة معظمه مؤخرا، من الجيش النظامي والمليشيات الأجنبية التي تسانده، تركزت في محيط حاجز الإرشادية العسكري، من دون أن يتمكن أي من الطرفين التقدم على حساب الآخر.

في المقابل، قصفت الطائرات الروسية بأكثر من 20 غارة، بعضها محملة بقنابل عنقودية، الطيران المروحي النظامي بـ12 برميلا متفجرا، الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة درعا البلد بمدينة درعا، ما تسبب بأضرار واسعة في المنازل ومدرسة.

الكاتب: عمار حوراني