سقوط قتلى وجرحى مدنيين بانفجار لغمين أرضيين بريف الرقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم وأصيب اثنان آخران، صباح اليوم، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة كانوا يستقلونها قرب قرية المحمودلي الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بريف الرقة الغربي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان من ريف الرقة الغربي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن لغما يعتقد أنه من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية انفجر شمال قرية المحمودلي، والتي تعد أولى نقاط سيطرة “قسد” بشمال غرب مدينة الرقة، ما أدى إلى سقوط الضحايا الذين كانوا يحاولون الخروج من مناطق سيطرة التنظيم.

وأضاف المصدر أن الانفجار تسبب أيضا بأضرار كبيرة بالسيارة والمتاع الذي كان بداخلها، مشيرا أن عناصر القوات نقلوا الجرحى إلى المشفى الميداني في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وكان خمسة مدنيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون جميعهم من عائلة واحدة، وهم من قرية العبارة، ليل أمس، جراء انفجار لغم أرضي بهم قرب قرية معيزيلة الخاضعتين لسيطرة التنظيم بريف الرقة الشمالي، أثناء محاولتهم الخروج باتجاه مناطق سيطرة “قسد.”

يشار إلى أن عشرات المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح منذ انطلاق حملة “غضب الفرات” مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، في مناطق متفرقة بريفي الرقة الشمالي والغربي، جراء انفجار ألغام ارضية بهم، أثناء محاولتهم الخروج إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف