سقوط قتلى وجرحى مدنيين بانفجار لغمين أرضيين بريف الرقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

لقي ثلاثة مدنيين مصرعهم وأصيب اثنان آخران، صباح اليوم، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة كانوا يستقلونها قرب قرية المحمودلي الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بريف الرقة الغربي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان من ريف الرقة الغربي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن لغما يعتقد أنه من مخلفات تنظيم الدولة الإسلامية انفجر شمال قرية المحمودلي، والتي تعد أولى نقاط سيطرة “قسد” بشمال غرب مدينة الرقة، ما أدى إلى سقوط الضحايا الذين كانوا يحاولون الخروج من مناطق سيطرة التنظيم.

وأضاف المصدر أن الانفجار تسبب أيضا بأضرار كبيرة بالسيارة والمتاع الذي كان بداخلها، مشيرا أن عناصر القوات نقلوا الجرحى إلى المشفى الميداني في بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وكان خمسة مدنيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون جميعهم من عائلة واحدة، وهم من قرية العبارة، ليل أمس، جراء انفجار لغم أرضي بهم قرب قرية معيزيلة الخاضعتين لسيطرة التنظيم بريف الرقة الشمالي، أثناء محاولتهم الخروج باتجاه مناطق سيطرة “قسد.”

يشار إلى أن عشرات المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح منذ انطلاق حملة “غضب الفرات” مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، في مناطق متفرقة بريفي الرقة الشمالي والغربي، جراء انفجار ألغام ارضية بهم، أثناء محاولتهم الخروج إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف