التنظيم يسيطر على حاجزين بريف حمص وضحايا بتجدد القصف النظامي على الوعر

مكتب أخبار سوريا – حمص

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية، اليوم، على حاجزين تابعين للقوات النظامية، وذلك بعد هجوم واسع شنه على مواقعها قرب منطقة مفرق البيضة الشرقية بريف حمص الشرقي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض عبد الرحمن الحمصي من ريف حمص الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن التنظيم استولى على قاعدة صواريخ حرارية وعدة قناصات ورشاشات متوسطة من الحاجزين، في حين لم تعرف خسائر الطرفين البشرية جراء الاشتباكات، نظرا لتكتمهما الإعلامي.

يشار إلى أن المواجهات بين التنظيم والنظام مستمرة منذ أكثر من شهر بريف حمص الشرقي، وسيطرت القوات النظامية في الأيام الماضية على مفرق جحار وقرية مهرطان شرق مطار التيفور، وبذلك تمكنت من توسيع الطوق الذي فرضه التنظيم على مطار التيفور العسكري لأكثر من شهرين.

وفي مدينة حمص، جددت القوات النظامية، اليوم، قصف حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة، بالأسطوانات المتفجرة، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، إضافة لوقوع أضرار مادية بالمنازل وغيرها من الممتلكات.

كما توفيت طفلة اليوم متأثرة بجراحها التي أصيبت بها أمس، جراء القصف النظامي المكثف بالطيران الحربي والقذائف على الحي، ليرتفع بذلك عدد المدنيين الذين قتلوا بسبب قصف أمس إلى 12.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين