التنظيم يسيطر على حاجزين بريف حمص وضحايا بتجدد القصف النظامي على الوعر

مكتب أخبار سوريا – حمص

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية، اليوم، على حاجزين تابعين للقوات النظامية، وذلك بعد هجوم واسع شنه على مواقعها قرب منطقة مفرق البيضة الشرقية بريف حمص الشرقي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض عبد الرحمن الحمصي من ريف حمص الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن التنظيم استولى على قاعدة صواريخ حرارية وعدة قناصات ورشاشات متوسطة من الحاجزين، في حين لم تعرف خسائر الطرفين البشرية جراء الاشتباكات، نظرا لتكتمهما الإعلامي.

يشار إلى أن المواجهات بين التنظيم والنظام مستمرة منذ أكثر من شهر بريف حمص الشرقي، وسيطرت القوات النظامية في الأيام الماضية على مفرق جحار وقرية مهرطان شرق مطار التيفور، وبذلك تمكنت من توسيع الطوق الذي فرضه التنظيم على مطار التيفور العسكري لأكثر من شهرين.

وفي مدينة حمص، جددت القوات النظامية، اليوم، قصف حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة، بالأسطوانات المتفجرة، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين، إضافة لوقوع أضرار مادية بالمنازل وغيرها من الممتلكات.

كما توفيت طفلة اليوم متأثرة بجراحها التي أصيبت بها أمس، جراء القصف النظامي المكثف بالطيران الحربي والقذائف على الحي، ليرتفع بذلك عدد المدنيين الذين قتلوا بسبب قصف أمس إلى 12.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف