قتيلان وجرحى في ريف درعا بخلاف بين عناصر معارضين وبانفجار عبوة ناسفة وبقصف نظامي

مكتب أخبار سوريا – درعا

لقي مدني مصرعه، اليوم، جراء إصابته برصاصة أطلقها عناصر معارضون بسبب خلاف فيما بينهم تطور إلى اشتباك مسلح، أثناء توزيع مساعدات إغاثية على السكان في مخيم بلدة اليادودة للنازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين بريف درعا الغربي.

كما قتل عنصر معارض وأُصيب آخر بجروح خطرة، اليوم، خلال محاولتهما تفكيك عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق قرب حاجز تابع للمعارضة في بلدة جلين بريف درعا الغربي.

ومن جهة أخرى، أُصيب أربعة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم طفل حالته خطرة، عصر اليوم، جراء إلقاء الطيران المروحي النظامي أربعة براميل متفجرة على أبنية بمنطقة معبر نصيب الحدودي مع الأردن، قرب بلدة نصيب الخاضعة لسيطرة المعارضة شرق درعا.

ويسكن في الأبنية المستهدفة داخل منطقة المعبر البعيدة حوالي كيلو متر واحد عن الحدود الأردنية، نازحون من مناطق مختلفة بمحافظة درعا.

وفي مدينة درعا، استهدفت القوات النظامية براجمات الصواريخ وقذائف الهاون، منطقة درعا البلد الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما أدى إلى أضرار مادية بأبنية سكنية.

الكاتب : عمار حوراني

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف