مصرع وإصابة مقاتلين معارضين إثر هجوم نظامي بالغاز السام في جبهة عربين بريف دمشق

مكتب أخبار سوريا – ريف دمشق

لقي مقاتل معارض مصرعه وأصيب اثنان آخران على أطراف مدينة عربين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، اليوم، إثر استخدام القوات النظامية التي تحاول التقدم في المنطقة الغاز السام في هجوم على موقع للمعارضة.

وقال ناشطون معارضون على صفحاتهم في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إن القتيل توفي إثر سقوطه على المدفأة بعد استنشاقه الغاز، وليس بسبب الغاز نفسه، مبينين أن المصابين الآخرين تجاوزا مرحلة الخطر.

في الأثناء، تدور اشتباكات عنيفة في عدة محاور على أطراف الغوطة الشرقية بين الطرفين، فيما أعلن جيش الإسلام عطب دبابة نظامية من طراز T72 على جبهة بلدة حوش نصري.

إلى ذلك، سقطت قذيفتا هاون في مدينة عين ترما، وقذيفة على أطراف مدينة دوما، وعدة قذائف مدفعية في مزارع الريحان بالغوطة، أدت جميعها لأضرار مادية.

من جهة أخرى، ما تزال حملة “مع الغوطة”، التي أطلقها ناشطون معارضون من المنطقة، تتفاعل في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أطلق المسؤولون عن صفحة “الثورة السورية” في فيس بوك تسمية “مع الغوطة” على يوم الجمعة المقبل، والذي اعتاد السوريون في المناطق الخاضعة للمعارضة على الخروج فيه للتظاهر ضد النظام قبل اشتداد القصف والمعارك قبل سنوات.

وفي ريف دمشق الغربي، تعرضت الأحياء السكنية في مدينة الزبداني وبلدتي مضايا وبقين المحاصرتين، للاستهداف بقذائف المدفعية ورصاص الرشاشات الثقيلة والقناصات.

الكاتب : أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف