أزمة المحروقات ترفع أجور النقل وسعر ربطة الخبز في مدينة حماة

مكتب أخبار سوريا – حماة

استمر اليوم، انقطاع مادتي المازوت والبنزين، داخل مدينة حماة الخاضعة لسيطرة القوات النظامية، وذلك لليوم الثاني على التوالي، ما أثر سلبا على الخدمات التي تعتمد على المادتين.

وقال الناشط الإعلامي المعارض سلطان الحموي من حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن ازدحاما كبيرا تشهده مواقف الحافلات الصغرية “السرافيس” داخل المدينة، وذلك بسبب توقف عدد من الباصات بسبب انقطاع المحروقات، في حين اضطر بعض السائقين لشراء مادتي البنزين والمازوت من خارج المحطات بشكل حر بسعر مرتفع وصل إلى 500 ليرة سورية لليتر الواحد أي ما يعادل دولار أميركي واحد، ما انعكس سلبا على المواطنين الذين اضطروا إلى دفع مبلغ إضافي عن الأجرة الأصلية للراكب تراوحت بين 30 و 50 ليرة.

وأضاف المصدر أن انقطاع المازوت أثر بشكل مباشر على الأفران، حيث توقف ستة أفران عن العمل، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر ربطة الخبز من 125 ليرة إلى 200 ليرة، إن وجدت.

من جانبه، بين إياد أبو العبد من أهالي المدينة، في حديث مع “مكتب أخبار سوريا”، أن الحياة داخل المدينة “ما عادت تطاق”، في ظل غياب الرقابة الحكومية على الكثير من التجار الذين يحتكرون المواد “ويتاجرون” بقوت الشعب، الأمر الذي زاد معاناة الأهالي الموجودة أصلا، فضلا عن انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 20 ساعة يوميا والانفلات الأمني وحالات الخطف والسرقة التي تعيشها المدينة.

يشار إلى أن مدينة حماة، التي لم تخرج عن سيطرة القوات النظامية منذ اندلاع الاحتجاجات في سوريا في آذار 2011، يقطنها حوالي مليوني شخص نصفهم نازحون من عدة مناطق تشهد قصفا ومواجهات، ويعاني سكانها من سوء الخدمات، كحال معظم المدن السورية الخاضعة للنظام.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين