قصف جوي ومدفعي نظامي على ريف حماة يخلف قتيلين وجرحى

مكتب أخبار سوريا – حماة

لقي مدني مصرعه وأصيب خمسة آخرون، ظهر اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بغارتين بالصواريخ الفراغية، مدينة كفرزيتا الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حماة الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض لؤي الحموي من ريف حماة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن فرق الدفاع المدني انتشلت الضحايا من تحت الأنقاض وأسعفت الجرحى إلى مشفى ميداني في كفرزيتا، في حين ما تزال تتابع عملها بإزالة الركام الذي خلفه القصف.

وأضاف المصدر أن المدينة لا يقطنها سوى بعض العائلات الغير قادرة على “تحمّل مرارة النزوح” ودفع أجار المنازل المرتفعة في مدينة إدلب وريفها، إذ يصل آجار المنزل المكون من غرفتين إلى أكثر من 15 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 30 دولار أميركي تقريبا، وهو مبلغ كبير بالنسبة لمعظم العائلات التي تعاني من أوضاع مالية متردية.

وفي السياق، قتل مدني وأصيب آخران، في قصف مدفعي شنته القوات النظامية المتمركزة في رحبة خطاب، على قرية تل الناصرية الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حماة الشمالي، كما أدى القصف إلى دمار منزلين بشكل جزئي، حسب الحموي.

يشار إلى أن مناطق سيطرة المعارضة في ريف حماة تتعرض بشكل شبه يومي إلى قصف جوي ومدفعي، ما يؤدي معظمه إلى سقوط ضحايا ودمار واسع بالممتلكات.

الكاتب : سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين