قصف روسي على ريف إدلب والمعارضة تستهدف بالصواريخ قلعة شلف

مكتب أخبار سوريا – إدلب

شن الطيران الحربي الروسي، ليل اليوم، غارات على مناطق بريف إدلب الغربي الخاضعة لسيطرة المعارضة، في حين قصف فصائل المعارضة مراكز النظام في قلعة شلف بريف اللاذقية الشمالي.

وقال الناشط المدني المعارض رستم صلاح، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الطيران الروسي استهدف بخمس غارات قرية سد الشغر بريف مدينة جسر الشغور الغربي، ما أسفر عن دمار كبير بالممتلكات ونزوح العديد من العائلات وسط انتشار حالة خوف كبيرة بينهم نظرا لقوة صوت الانفجارات وقدرة الصواريخ التدميرية، لافتا إلى أنها المرة الأولى التي تستخدم فيها هكذا صواريخ لقصف المنطقة.

ومن جهة أخرى، استهدف مقاتلو جيش إدلب الحر، اليوم، بعشرات الصواريخ من طراز غراد، مراكز القوات النظامية في قلعة شلف بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ما أدى إلى سقوط إصابات في صفوفها واندلاع حرائق في الأماكن المستهدفة، حسب صلاح.

يذكر أن عناصر الفرقة الأولى الساحلية دمروا، أمس، سيارة نظامية محملة بالذخيرة في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، عبر استهدافها بصاروخ من طراز تاو مضاد للدروع.

الكاتب : ريما عز الدين

 

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف