ضحايا بقصف جوي على حي الوعر بحمص وإلغاء صلاة الجمعة في مساجده

مكتب أخبار سوريا – حمص

لقي مدنيان مصرعهما وأصيب سبعة آخرون بينهم أطفال، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بالصواريخ الفراغية، حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة في مدينة حمص.

وقال الناشط الإعلامي المعارض ثائر الحمصي من الوعر، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الطيران استهدف بـ12 غارة أبنية سكنية في الحي، في حين انتشلت فرق الدفاع المدني الضحايا من تحت الأنقاض، كما طُلب من الأهالي عبر مكبرات الصوت في المساجد، التوجه إلى المشفى الميداني للتبرع بالدم، بسبب نزف الجرحى كميات كبيرة من دمهم.

وأضاف المصدر أن القصف أسفر أيضا عن دمار كبير بالمنازل وغيرها من الممتلكات، مبينا أن أهالي الوعر يعانون من أوضاع إنسانية صعبة ونقص حاد بالمواد الغذائية والمستلزمات الطبية، جراء الحصار الذي تفرضه القوات النظامية عليهم منذ أكثر من أربع سنوات ونصف.

يشار إلى أن القوات النظامية مستمرة بحملة القصف الجوي والمدفعي المكثف على الوعر منذ أكثر من أسبوعين، ما تسبب بمقتل وجرج عشرات المدنيين.

وكانت الهيئة الشرعية المعارضة في الوعر، أصدرت قرارا أمس، بإلغاء صلاة الجمعة في الحي، خوفا من استهداف النظام للمساجد، وذلك حسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين