ضحايا بقصف جوي على حي الوعر بحمص وإلغاء صلاة الجمعة في مساجده

مكتب أخبار سوريا – حمص

لقي مدنيان مصرعهما وأصيب سبعة آخرون بينهم أطفال، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بالصواريخ الفراغية، حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة في مدينة حمص.

وقال الناشط الإعلامي المعارض ثائر الحمصي من الوعر، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الطيران استهدف بـ12 غارة أبنية سكنية في الحي، في حين انتشلت فرق الدفاع المدني الضحايا من تحت الأنقاض، كما طُلب من الأهالي عبر مكبرات الصوت في المساجد، التوجه إلى المشفى الميداني للتبرع بالدم، بسبب نزف الجرحى كميات كبيرة من دمهم.

وأضاف المصدر أن القصف أسفر أيضا عن دمار كبير بالمنازل وغيرها من الممتلكات، مبينا أن أهالي الوعر يعانون من أوضاع إنسانية صعبة ونقص حاد بالمواد الغذائية والمستلزمات الطبية، جراء الحصار الذي تفرضه القوات النظامية عليهم منذ أكثر من أربع سنوات ونصف.

يشار إلى أن القوات النظامية مستمرة بحملة القصف الجوي والمدفعي المكثف على الوعر منذ أكثر من أسبوعين، ما تسبب بمقتل وجرج عشرات المدنيين.

وكانت الهيئة الشرعية المعارضة في الوعر، أصدرت قرارا أمس، بإلغاء صلاة الجمعة في الحي، خوفا من استهداف النظام للمساجد، وذلك حسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف