ضحايا بقصف جوي على حي الوعر بحمص وإلغاء صلاة الجمعة في مساجده

مكتب أخبار سوريا – حمص

لقي مدنيان مصرعهما وأصيب سبعة آخرون بينهم أطفال، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بالصواريخ الفراغية، حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة في مدينة حمص.

وقال الناشط الإعلامي المعارض ثائر الحمصي من الوعر، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الطيران استهدف بـ12 غارة أبنية سكنية في الحي، في حين انتشلت فرق الدفاع المدني الضحايا من تحت الأنقاض، كما طُلب من الأهالي عبر مكبرات الصوت في المساجد، التوجه إلى المشفى الميداني للتبرع بالدم، بسبب نزف الجرحى كميات كبيرة من دمهم.

وأضاف المصدر أن القصف أسفر أيضا عن دمار كبير بالمنازل وغيرها من الممتلكات، مبينا أن أهالي الوعر يعانون من أوضاع إنسانية صعبة ونقص حاد بالمواد الغذائية والمستلزمات الطبية، جراء الحصار الذي تفرضه القوات النظامية عليهم منذ أكثر من أربع سنوات ونصف.

يشار إلى أن القوات النظامية مستمرة بحملة القصف الجوي والمدفعي المكثف على الوعر منذ أكثر من أسبوعين، ما تسبب بمقتل وجرج عشرات المدنيين.

وكانت الهيئة الشرعية المعارضة في الوعر، أصدرت قرارا أمس، بإلغاء صلاة الجمعة في الحي، خوفا من استهداف النظام للمساجد، وذلك حسب بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

الكاتب : أحمد الشمالي

شاهد أيضاً

التنظيم يحاول استعادة مواقع من النظام جنوب مطار الجراح شرق حلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

تستمر المواجهات جنوب مطار الجراح العسكري شمال غرب مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي، والتي اندلعت إثر إطلاق تنظيم الدولة الإسلامية، مساء أمس، هجوما على مواقع كانت القوات النظامية انتزعتها منه قبل ستة أيام، وسط محاولات لاستعادها.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض أحمد المحمد من ريف حلب الشرقي، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم استهدف بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، اليوم، تجمعا للقوات النظامية بقرية المزيونة جنوب المطار، ثم أعقبها بهجوم على محاور المزيونة وقريتي المهدوم وتل حسان، ما تزال القوات النظامية تحاول التصدي له.

وأضاف أن الجانبين تبادلا القصف بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، وسط غياب الطيران الحربي النظامي والروسي نتيجة سوء الأحوال الجوية، مبينا أن المواجهات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

بدورها، أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، ليل أمس، مقتل 22 عنصرا نظاميا وأسر أربعة آخرين، وتدمير ثلاث آليات عسكرية بتفجر عربة مفخخة بقرية المزيونة، وبهجمات من عدة محاور على مواقع النظام جنوب المطار.

وكانت القوات النظامية سيطرت، أمس، على قريتي الحمرا والقواصي غرب مدينة مسكنة، بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم، بالتزامن مع عشرات الغارات الجوية الروسية والنظامية تسببت بقتل وجرح عناصر من التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية بدأت، قبل نحو أسبوع، حملة عسكرية للسيطرة على مدينة مسكنة وريفها.

الكاتب: إسلام يوسف