عشرات القتلى والجرحى بقصف لطيران التحالف على ريف الرقة والتنظيم يعدم عنصرين من “قسد” بالطبقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

لقي 22 مدنيا مصرعهم، بينهم سبعة من عائلة واحدة، وأصيب أكثر من 30 آخرين، ظهر اليوم، جراء استهداف طيران التحالف الدولي بست غارات، قرية مزرعة تشرين الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف الرقة الشمالي.

وقال الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان نقلا عن مصادر مدنية من داخل القرية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن الطيران استهدف مواقع سكنية وسط القرية، مؤكدا وجود 13 حالة حرجة بن الجرحى، الذين نقلوا بواسطة الأهالي وسيارات تابعة للتنظيم إلى مشافي مدينة الرقة.

وأضاف المصدر أن الغارات أسفرت أيضا عن دمار سبعة منازل بشكل كامل واحتراق ثلاثة منازل أخرى وأضرار مادية كبيرة بعدد من الأبنية والممتلكات الأخرى، فضلا عن احتراق أربع سيارات مدنية وجرارين زراعيين، إضافة لنفوق عدد من المواشي.

وكانت طائرات التحالف الدولي، استهدفت بثلاث غارات مساء أمس، مواقع سكنية في الحي الثاني بمدينة الطبقة، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة ستة آخرين، إضافة لأضرار مادية كبيرة.

إلى ذلك، أعدم تنظيم الدولة الإسلامية، اليوم، عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في مدينة الطبقة بريف الرقة الجنوبي.

وأوضح عثمان نقلا عن مصادر مدنية من الطبقة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التنظيم أعدم العنصرين ذبحا بالسكين في الحي الثاني الذي تعرض للقصف الجوي أمس، مبينا أن التنظيم كان أسر العنصرين خلال المواجهات الأخيرة في قرية سويدية كبيرة بريف الرقة الغربي.

يذكر أن التنظيم أعدم عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية أواخر شهر كانون الثاني الفائت، في ساحة مسجد الرضوان وسط الطبقة، بعد أن تمكن من أسره خلال المواجهات بريف الرقة الغربي.

الكاتب : إسلام يوسف

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف