بدء حملة نظافة في مدينة طرطوس

مكتب أخبار سوريا – طرطوس

بدأ عمال بلدية طرطوس، اليوم، حملة لتنظيف الشوارع وترحيل القمامة في المدينة الخاضعة لسيطرة القوات النظامية.

وقال خالد معروف أحد سكان طرطوس لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال بدؤوا تنظيف حي البرانية وساحة النجمة وترحيل القمامة إلى مكب النفايات، كما أزالوا الأشجار اليابسة والأعشاب في المنطقة.

وأضاف المصدر أن معظم أحياء طرطوس تتراكم القمامة فيها وتنتشر الأتربة بشوارعها، خاصة بعد العواصف التي ضربت المدينة خلال الشتاء، لافتا إلى أن الأهالي يطالبون البلدية بشكل متكرر متابعة أعمال النظافة لتشمل كافة المدينة، وسط تعاونهم الكبير مع عمال النظافة وتقديم المساعدة لهم.

وكان العمال بدؤوا منذ عدة أيام صيانة وتنظيف منطقة الكورنيش البحري في طرطوس، بهدف تحسين وتجميل الواجهة البحرية وذلك مع حلول فصل الربيع واقتراب الموسم السياحي، حسب معروف.

يذكر أن طرطوس تعد من أكثر المدن السورية استقرارا من ناحية الأمن والخدمات منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للنظام في آذار عام 2011، فهي لم تشهد مواجهات عسكرية ولم يخرج أي جزء منها عن سيطرة القوات النظامية، ما جعلها قبلة للنازحين من جميع المحافظات، ولا سيما عائلات الضباط والمسؤولين الحكوميين والأغنياء، الأمر الذي شكل ضغطا على الخدمات فيها.

الكاتب : ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين