A Syrian living in Jordan shouts slogans against Syrian President Bashar al-Assad during a rally outside of the Syrian Embassy in the capital Amman, on August 21, 2014, as they gather to mark the first anniversary of a chemical weapons attack on the capital's Ghouta region, a stronghold of the rebel movement, which the United States estimated killed up to 1,400 people. Human Rights Watch said that hundreds of victims of a chemical weapons attack in Syria remained without justice one year on, days after Damascus's stockpile was completely destroyed. AFP PHOTO/KHALIL MAZRAAWI (Photo credit should read KHALIL MAZRAAWI/AFP/Getty Images)

روسيا تستخدم الفيتو ضد قرار يدين النظام والتنظيم باستخدام الأسلحة الكيميائية

مكتب أخبار سوريا – دمشق

استخدمت روسيا، اليوم، حق النقض “الفيتو” للمرة السابعة لحماية النظام السوري من إجراءات ضده في مجلس الأمن، ما عرقل مسعى الدول الغربية لفرض عقوبات تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، لاتهام قواته بشن هجمات بأسلحة كيميائية ضد مناطق تسيطر عليها المعارضة ثلاث مرات على الأقل بين عامي 2014 و2015.

وساندت الصين وبوليفيا روسيا في الاعتراض على مشروع القرار، فيما صوت تسعة أعضاء بمجلس الأمن لصالحه، بينما امتنعت مصر وإثيوبيا وقازاخستان عن التصويت.

وبعد التصويت، قالت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي للمجلس إن “هذا يوم حزين على مجلس الأمن عندما يبدأ الأعضاء في التماس الأعذار لدول أخرى أعضاء عن قتل شعوبها”، مردفة “أقول لأصدقائي في روسيا إن هذا القرار ملائم جدا”، فيما بدا أنه رد على وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشروع القرار بأنه “غير ملائم على الإطلاق”، قبل ساعات من الجلسة.

وطرحت القوى الغربية القرار ردا على نتائج تحقيق مشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، خلص إلى أن القوات النظامية مسؤولة عن ثلاث هجمات بغاز الكلور، الأمر الذي تنفيه الحكومة السورية بدمشق، كما أكد التحقيق أن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤول عن هجمة على الأقل بغاز الخردل.

وكان القرار، في حال صدوره، سيحظر بيع أو تزويد الحكومة السورية بالطائرات المروحية “هليكوبتر” لأن تحقيق الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وجد أن القوات النظامية استخدمت الطيران المروحي في إسقاط براميل متفجرة محملة بغاز الكلور، كما يقترح فرض عقوبات تتعلق بحظر السفر وتجميد أموال 11 من القادة العسكريين والمسؤولين السوريين بالإضافة إلى عشرة كيانات تابعة للحكومة أو متعلقة بها.

 

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين