بدء تأهيل 1525 مسكنا متضررا غرب طريق دمشق بحمص

مكتب أخبار سوريا – حمص

أعلن مدير عام المؤسسة العامة للإسكان التابعة للحكومة السورية بدمشق، أن المؤسسة باشرت اليوم في مشروع إعادة تأهيل 1525 مسكنا متضررا نتيجة ما وصفها بـ”الأعمال الإرهابية” في منطقة غرب طريق دمشق بحمص، وذلك تنفيذا لموافقة لجنة إعادة الإعمار في رئاسة مجلس الوزراء ضمن الخطة الإسعافية لإعادة الإعمار وعقود مع الشركات الإنشائية بالقطاع العام.

وأضاف المهندس سهيل عبد اللطيف، في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، أن اللجنة أقرت إعادة تأهيل 175 بناء في مدينة عدرا العمالية شمال العاصمة كانت تضررت نتيجة دخول فصائل المعارضة إليها، مؤكدا أن المؤسسة تعمل على عقود لتنفيذها أبرم أحدها مع محافظة ريف دمشق بقيمة 820 مليون ليرة سورية، أي ما يعادل 420 ألف دولار أميريكي.

يذكر أن المؤسسة العامة للإسكان تعاقدت مؤخرا مع نقابة المهندسين السوريين لإقامة برجين سكنيين في الجزيرة 26 بتوسع مشروع دمّر في دمشق مع الدراسة والتدقيق والإشراف والتمويل وفق طريقة المحاصصة.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين