الشبكة السورية لحقوق الإنسان: مصرع 876 مدنيا في شباط أكثر من نصفهم قتلهم النظام وروسيا

مكتب أخبار سوريا – دمشق

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير صدر عنها اليوم، إن 876 مدنيا قتلوا في سوريا خلال شهر شباط الفائت، 366 منهم على يد القوات النظامية، و123 بقصف الطيران الروسي، و16 بينهم سبعة أطفال على يد فصائل المعارضة.

وأكدت الشبكة في تقريرها أن من بين القتلى على يد القوات النظامية 18 توفوا تحت التعذيب معظمهم في محافظتي دمشق وريفها، و39 طفلا، لافتة إلى أن معظم ضحايا القصف الروسي سقطوا في محافظة إدلب ومن بينهم 40 طفلا.

وبين التقرير المؤلف من سبع صفحات، أن سبعة مدنيين، ثلاثة منهم أطفال، لقوا حتفهم على يد الإدارة الذاتية التي تنتشر في المناطق ذات الأغلبية الكردية، فيما قتل 118 مدنيا بينهم 41 طفلا بقصف طيران التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف التقرير أن التنظيم قتل 180 مدنيا بينهم 18 طفلا، فيما لقي 66 مدنيا بينهم 16 طفلا حتفهم على يد جهات أخرى لم تستطع الشبكة تحديد هويتها، مؤكدة أن معظمهم القتلى سقطوا في محافظة حلب.

ولاحظت الشبكة انعكاس اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ أواخر العام الفائت على الأمور المعيشية للمدنيين، إذ أقبل المرضى على زيارة المشافي والنقاط الطبية، كما التحق العديد من الأطفال بمدارسهم، والتي امتنع المدنيون عن ارتيادها خوفا من الموت بسبب القصف المتكرر، كما تحسنت الحركة التجارية في الأسواق، فيما رممت ورشات الصيانة البنية التحتية في مناطق عديدة، رغم أن الخروقات لم تتوقف، وبشكل رئيسي من جهة القوات النظامية.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان تعرف نفسها بأنها منظمة حقوقية مستقلة لا تتبع لأي جهة حزبية أو سياسية، وتقوم بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان من قبل جميع الجهات العسكرية في سوريا.

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين