أكثر من 40 قتيلا وجريحا بقصف جوي على إدلب وريفها

مكتب أخبار سوريا – إدلب

استهدف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات بالصواريخ الفراغية، اليوم، أطراف بلدة الدانا في ريف إدلب الشمالي ومحيط قريتي كفر سجنة والشيخ مصطفى بالريف الجنوبي، والتي تسيطر عليها المعارضة، ما أدى لدمار واسع بالممتلكات.

وكان سبعة مدنيين بينهم طفلتان قتلوا وأصيب 18 آخرين مساء أمس، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي بسبع غارات بالصواريخ الفراغية، مدينة خان شيخون الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الجنوبي.

وقال علاء السلوم من سكان خان شيخون، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن فرق الدفاع المدني انتشلت الضحايا وأسعفت الجرحى إلى المشفى الميداني في المدينة، كما أزالت ركام المنازل الذي خلفه القصف من الطرقات.

كما قتل ستة مدنيين نصفهم أطفال وأصيب أكثر من عشرة آخرين، أمس، إثر ست غارات شنها الطيران الحربي الروسي على الأحياء السكنية داخل مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وبين الناشط الإعلامي المعارض وائل الإدلبي من إدلب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن القتلى الستة جميعهم من عائلة واحدة نازحة من قرية الغنطو الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي، مبينا أن فرق الدفاع المدني أسعفت الجرحى وأزالت الركام من الطرقات، ومؤكدا أن الأهالي التزموا الملاجئ والطوابق السفلية من الأبنية، خشية تكرار القصف وسقوط مزيد من الضحايا.

يذكر أن 25 مدنيا بينهم 16 طفلا لقوا مصرعهم، معظمهم نازحون من ريف حلب، قبل خمسة أيام، إثر غارتين روسيتين بالصواريخ الفراغية على مبنيين سكنيين في حي القصور جنوبي إدلب.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف