مواجهات دمشق تزيد أعداد قتلى وجرحى القوات النظامية الواصلين يوميا لطرطوس واللاذقية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

وصل اليوم عدد كبير نسبيا من القتلى والجرحى من عناصر القوات النظامية، إلى مدينتي طرطوس واللاذقية، يعتقد أنهم قادمون من مدينة دمشق التي تدور فيها معارك عنيفة مع فصائل المعارضة.

وقال الناشط المدني محمد عبد الله، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن أكثر من 20 قتيلا وحوالي 50 مصابا وصلوا إلى المدن الساحلية، منذ ليلة أمس وحتى اللحظة، لافتا إلى أن أقارب عدد منهم أكدوا أنهم سقطوا خلال المعارك المحتدمة في أحياء دمشق الشرقية والشمالية.

وأضاف عبد الله أن “حالة من التوتر” تسود المشفيين العسكري في اللاذقية، والباسل في طرطوس، جراء ارتفاع أعداد القتلى والجرحى من أبناء المدن الساحلية، التي ينقلون إليها، مشيرا إلى أن الأهالي والفعاليات العسكرية والحزبية تستعد لإجراء مواكب تشييع جماعية للقتلى.

من جهتها، تنشر صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أسماء وصور القتلى الذين يسقطون في المعارك الجارية على مختلف محاور القتال، والذين بلغوا العشرات في اليومين الماضيين.

يذكر أن عددا كبيرا من شبان المنطقة الساحلية، مسقط رأس الرئيس بشار الأسد، يقاتلون في صفوف القوات النظامية، ما أدى لسقوط آلاف القتلى والجرحى خلال الأعوام الستة الماضية.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين