مقتل إعلامي معارض باشتباكات متواصلة بين الجيش الحر وجيش خالد غرب درعا

مكتب أخبار سوريا – درعا

قُتل إعلامي مرتبط بجيش الثورة التابع للجيش السوري الحر اليوم، إثر إصابته برصاص قناص، خلال المواجهات المستمرة منذ ثلاثة أيام مع مقاتلي جيش خالد بن الوليد المتّهم بالارتباط بتنظيم الدولة الإسلامية بريف درعا الغربي.

وتدور منذ ساعات الصباح الأولى مواجهات عنيفة بين الطرفين، لم تُسفر عن تحقيق أي تقدم حتى ساعات العصر، اندلعت إثر محاولة الجيش الحر التقدم نحو الشركة السورية – الليبية لتربية الأبقار، التي تسكنها عشرات العائلات النازحة من قرى وبلدات الريف الغربي، والتي سيطر عليها جيش خالد قبل أسابيع.

وكان جيش خالد بن الوليد انتزع السيطرة مجددا على تل عشترة قُرب بلدة عدوان الخاضعة لسيطرته بريف درعا الغربي قبل يومين، بعد حوالي خمس ساعات من سيطرة فصائل الجيش الحر عليه، وذلك إثر هجوم معاكس لجيش خالد، قُتل خلاله مقاتلون من المعارضة.

يُذكر أن فصائل الجيش الحر في درعا أعلنت في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، بدء عملية عسكرية “هي الأعنف” لاستعادة السيطرة على المواقع والمناطق التي انتزعها منها جيش خالد بن الوليد بريف درعا الغربي قبيل أسابيع، وأبرزها تل جموع وبلدات تسيل وسحم وجلّين.

الكاتب: عمار حوراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين