إعدام أربعة أشخاص في سلقين بتهمة القتل واغتصاب فتاة بالسادسة

مكتب أخبار سوريا – إدلب

أعدمت هيئة تحرير الشام المعارضة، ظهر اليوم، أربعة أشخاص “رميا بالرصاص”، وسط مدينة سلقين الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الشمالي.

وأوضح عبد الرزاق الحسين من سكان المدينة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن ثلاثة أشخاص من قرية تل عمار القريبة من سلقين أعدموا بعد اتهامهم بالقتل العمد، في حين أعدم الشخص الرابع وهو من أبناء سلقين بتهمة اغتصاب فتاة عمرها ست سنوات، لافتا إلى أن ذلك تم بحضور حشد كبير من الأهالي.

وكانت الهيئة تشكلت بعد اندماج خمسة فصائل عسكرية معارضة، وهي جبهتا فتح الشام وأنصار الدين وحركة نور الدين الزنكي وجيش السنة ولواء الحق، أواخر كانون الثاني الفائت، بقيادة أبو جابر هاشم الشيخ الذي كان قائدا سابقا لحركة أحرار الشام الإسلامية، الفصيل “الند” للهيئة في الشمال السوري.

وفي سياق آخر، قتلت امرأتان وأصيب مدنيون آخرون بجروح، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي الروسي، بغارات بالصواريخ الفراغية، مدينة جسر الشغور الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الغربي.

الكاتب: سوار الأحمد

شاهد أيضاً

“قسد” تسيطر على بلدة الكرامة شرق الرقة والتنظيم يجرح جنودا أميركيين غربها

مكتب أخبار سوريا – الرقة

سيطرت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ظهر اليوم، على بلدة الكرامة بريف الرقة الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك ضمن معركة غضب الفرات المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وقال أحمد الخلف المقاتل بصفوف “قسد”، لـ”مكتب أخبار سوريا”: إن القوات أحكمت سيطرتها على البلدة بعد مواجهات استمرت قرابة أربع ساعات داخلها، تزامنا مع غارات لطيران التحالف الدولي أجبرت التنظيم على الانسحاب باتجاه قرى الريف الشرقي.

وأضاف أن المواجهات، التي اندلعت ليلة أمس واستمرت حتى ظهر اليوم وتعد الأعنف منذ بدء الهجوم للسيطرة على البلدة، أسفرت عن تدمير أربع سيارات مفخخة للتنظيم كانت معدة للتفجير، وسيارتي دفع رباعي، ومقتل سبعة عناصر من “قسد” وإصابة 17 آخرين، فيما قتل 17 عنصرا من التنظيم، غالبيتهم بغارات التحالف.

من جهتها، أعلنت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم، اليوم، إحباط التنظيم هجوم ثالث لقوات سوريا الديمقراطية وقوات أميركية على سد الفرات شمال مدينة الطبقة، وجرح جنود أميركيين في هجوم لمقاتلي التنظيم على قرية أبو هريرة غرب الطبقة.

وكان خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا، وأصيب 12 آخرين ليل أمس، جراء غارتين لطيران التحالف على مبنى سكني بحي الادخار شمال مدينة الرقة، ما تسببت أيضا بدمار كبير لحق بالمبنى المستهدف وأضرار بالممتلكات الخاصة.

الكاتب: إسلام يوسف