عشرات الضحايا ونفوق أغنام بغارات للتحالف على سوقٍ شرقي الرقة

مكتب أخبار سوريا – الرقة

قتل تسعة مدنيين، بينهم ثلاثة عمال، وأصيب نحو 25 آخرين ظهر اليوم، جراء استهداف طيران التحالف الدولي سوق أغنام شرقي مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، ما دفع المتواجدين فيه لإخلائه فورا.

وأوضح مصدر مدني من داخل الرقة فضل عدم كشف هويته، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن طيران التحالف الدولي استهدف سوق “الماكف” لتجارة الأغنام قرب حي المشلب شرقي المدينة الرقة بخمس غارات، ما تسببت بدمار خمس محلات تجارية واحتراق خمس سيارات مدنية كانت مركونة بجانبها، ونفوق عدد كبير من المواشي، مبينا أن الجرحى نقلوا إلى النقاط الطبية داخل المدينة، في حين ما تزال حالة بعضهم حرجة.

كما دمر التحالف بغارتين جويتين مبنى مخفر حي الدرعية شمال الرقة، ليفرض بعدها التنظيم طوقا أمنيا حوله ويمنع المدنيين من الاقتراب منه، وسط أنباء عن مقتل عناصره الذين كانوا بداخله إثر تهدمه كليا.

وفي السياق، قال الناشط الإعلامي المعارض مهاب ناصر، نقلا عن مصادر مدنية من داخل مدينة الطبقة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن 12 مدنيا قتلوا وأصيب 17 آخرين بينهم أطفال، ليل أمس، جراء غارات لطيران التحالف مواقع متفرقة داخل المدينة الواقعة بريف الرقة الغربي.

وأضاف أن الغارات استهدفت مواقع سكنية قرب مرآب السيارات ومبنى الإطفاء ودوار الكنسية والمركز الثقافي في الحي الثاني، ومشفى الميداني ومنازل سكنية قرب الفرن الآلي وسط المدينة، ما تسببت بدمار واسع بالأبنية السكنية وخروج المشفى الميداني عن الخدمة.

يشار إلى أن عشرات المدنيين سقطوا خلال الساعات الـ 24 الماضية، نتيجة غارات على مناطق تخضع لسيطرة التنظيم بريف الرقة، والتي يشنها التحالف دعما لقوات سوريا الديمقراطية تزامنا مع مواجهات عنيفة تخوضها بريف المدينة الشرقي.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين