المعارضة والنظام يتقدمان على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في البادية

مكتب أخبار سوريا – السويداء

سيطرت المعارضة المسلحة، ظهر اليوم، على منطقة بئر القصب شمال شرق محافظة السويداء، بعد انسحاب مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وأكد ناشطون معارضون، على حساباتهم وصفحاتهم بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن قسما كبيرا من مقاتلي التنظيم في منطقة البادية انسحبوا إلى محافظة الرقة لتعزيز قواته، حيث تدور مواجهات مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ولتفادي وقوع خسائر في صفوفهم بالاشتباك مع فصائل المعارضة من جهة، والقوات النظامية من جهة أخرى.

في الأثناء، سيطرت القوات النظامية، صباح اليوم، على قرى بمحيطة منطقة مئر القصب، ومنها خربة صعد والقصر وبسطرة وتلول أصفر والمصيطبة وسلمان، بعد انسحاب مقاتلي التنظيم منها، والتي تُقدّر مساحتها بـ300 كلم مربع، بحسب ما أعلنت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري في “فيس بوك”.

وكانت القوات النظامية استهدفت بغارات جوية وبالمدفعية الثقيلة نقاطا خاضعة لسيطرة التنظيم شمال شرق السويداء مساء أمس، من دون ورود معلومات عن وقوع خسائر في صفوفه.

يذكر أن المعارضة سيطرت قبل أيام عدة على قرية حوش حماد شمال شرق السويداء، بعد انسحاب التنظيم منها، كما سيطرت فصائل أخرى مؤخرا على مواقع عدة للتنظيم، أبرزها سرية البحوث وجبل مكحول وحاجز سيس، ضمن معركة “سرجنا الجياد”.

الكاتب: عمار حوراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين