اكتشاف مقبرة جماعية غرب الباب وانتشال جثث بقيت شهرا ونصف تحت الأنقاض

مكتب أخبار سوريا – حلب

عثر مقاتلون معارضون، صباح اليوم، على مقبرة جماعية عند مفرق قرية الأزرق غرب مدينة الباب الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف حلب الشرقي.

وأوضح إبراهيم الحمد المقاتل بصفوف المعارضة العاملة في منطقة الباب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المقبرة تضم سبع جثث لمدنيين يرجح أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوهم أثناء محاولتهم الفرار من المدينة إبان سيطرته عليها، وذلك لوجود حقائب سفر برفقتهم في المقبرة، حسب المصدر.

وكانت فصائل المعارضة عثرت قبل يومين في بئر قرب تلة الشيخ عقيل داخل مدينة الباب، على ست جثث تعود لعناصر منها، قتلوا أثناء عمليات اقتحام المدينة في وقت سابق.

وفي سياق متصل، انتشلت فرق الدفاع المدني العاملة في الباب، مساء أمس، جثث عشرة مدنيين، طفلان وأربع نساء ومثلهم رجال، من عائلة واحدة قتلوا بقصف سابق للطيران التركي على المدينة.

وأوضح مصدر مدني من داخل الباب أن الضحايا بقيوا أكثر من شهر ونصف تحت الأنقاض، نتيجة انهيار مبنى سكني مؤلف من أربعة طوابق فوقهم.

يذكر أن فصائل المعارضة سيطرت على مدينة الباب قبل أكثر من شهر، بعد معركة عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية استمرت قرابة 17 يوما داخلها، وأيام عديدة في محيطها.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين