استمرار القصف والمواجهات بدمشق وريفها واستهداف القابون بالغاز السام

مكتب أخبار سوريا – دمشق وريفها

استهدفت القوت النظامية، اليوم، بغارات جوية وبصواريخ “فيل” شديدة التدمير، المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة على الأطراف الشرقية للعاصمة دمشق وفي غوطتها، ما أدى لسقوط ضحايا وأضرار مادية واسعة، وهلع بين الأهالي في مواقع القصف.

واستهدف الطيران النظامي مدينتي عربين وزملكا بنحو عشر غارات بالصواريخ الموجهة، كما تعرضت مدينة حرستا للقصف بقذائف المدفعية والصواريخ، ما أسفر عن أضرار مادية، فيما سقطت خمسة صورايخ “فيل” على حيي تشرين والقابون وبساتين برزة بدمشق، وذلك بعد يوم من استهدافها بأكثر من 100 صاروخ وقذيفة هاون، بعضها محمل بغاز الكلور السام ما تسبب بحالات اختناق.

وكان خمسة مدنيين قتلوا، أمس، جراء غارة جوية نظامية على الأحياء السكنية في مدينة زملكا، بينهم عنصر في فريق الدفاع المدني المعارض أصيب أثناء إسعاف المصابين، ثم لقي مصرعه بعد خضوعه لعمليتين جراحيتين فشلتا في إنقاذه بسبب جراحه البليغة، كما توفي مدني متأثرا بجراح أصيب بها قبل أيام، فيما أصيب طفلان جراء القصف المدفعي على الأحياء السكنية في دوما، أسعفا إلى المركز الطبي بالمدينة.

إلى ذلك، أطفأ عناصر الدفاع المدني، بعد منتصف ليل أمس، حريقا اندلع في زملكا جراء القصف الجوي الذي تعرضت له المدينة.

في الأثناء، تدور اشتباكات بين القوات النظامية وفصائل المعارضة وأبرزها جيش الإسلام وفيلق الرحمن وجبهة تحرير الشام “النصرة سابقا” على جبهات بساتين برزة لليوم الـ36 على التوالي، وحي جوبر الذي تمكن الفيلق من عطب كاسحة ألغام وتدمير عربة BMP نظاميتين فيه أثناء صد محاولة اقتحام.

الكاتب: أحمد أبو الجود

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين