السلطات التركية تعتقل مزارعين سوريين وتضرب نساءهم قرب الحدود

مكتب أخبار سوريا – إدلب

اعتقلت السلطات التركية، اليوم، مزارعين سوريين في قرية هتيا الواقعة قرب الحدود، غرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، إثر اعتراضهم على تجريف الآليات التركية أراضيهم الزراعية.

وأكد أبو محمد العبد مدير مخيم في المنطقة، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن الجنود الأتراك اعتقلوا عشرة مزارعين من أبناء القرية، أثناء محاولتهم منع الآليات التركية من التوسع في أراضيهم الواقعة قرب الجهة السورية من الحدود، كما اعتدوا بالضرب على بعض النساء، وأطلقوا الرصاص بشكل عشوائي لتخويف المزارعين ومنعهم من الوقوف في وجههم.

وبين العبد أن السلطات التركية تسيطر على المرتفعات والتلال الجبلية وتجهزها لبناء جدار عازل على الحدود، وتتوسع في الأراضي السورية من دون دفع أي تعويض للمتضررين، موضحا أنها المرة الأولى التي تحصل فيما مثل هذه الحادثة منذ بداية الحرب في سوريا.

يذكر أن قرية هتيا تقع بمنطقة تتداخل فيها الأراضي السورية مع التركية، وتعد منطقة آمنة تضم آلاف النازحين من مناطق متفرقة.

الكاتب: ريما عز الدين

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين