القوات النظامية تتقدم غرب حلب والتنظيم يستهدف بمفخخة تجمعا لها شرقها

مكتب أخبار سوريا – حلب

سيطرت القوات النظامية، اليوم، على أربع كتل أبنية قرب مسجد الرسول الأعظم في حي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب، بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي المعارضة، تزامنت مع قصف مدفعي مكثف وغارات جوية، في حين تستمر المواجهات على جبهتي الزهراء ومنطقة الليرمون القريبة.

وأكد الناشط الإعلامي المعارض أيمن الحلبي من ريف حلب، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن المواجهات أسفرت عن مقتل سبعة عناصر معارضين وإصابة 11 آخرين بجروح، كما قتل وجرح عدد غير معروف من القوات النظامية، وتم تدمير سيارة نظامية رباعية الدفع محملة برشاش متوسط من عيار 14.5 مم.

من جهة أخرى، تصدى مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية لمحاولة القوات النظامية التقدم على جبهة قرية المعمورة جنوب شرق مدينة دير حافر بريف حلب الشرقي.

وقالت وكالة أعماق الإعلامية التابعة للتنظيم إن العشرات قتلوا وجرحوا إثر استهداف تجمعات القوات النظامية بعربة مفخخة يقودها انتحاري في قرية المعمورة، مؤكدة أن التنظيم استهدفت أيضا بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة تجمعات القوات النظامية جنوب شرق دير حافر.

يذكر أن القوات النظامية سيطرت أول أمس على كامل مدينة دير حافر بعد مواجهات عنيفة مع التنظيم.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين