استمرار نزوح العائلات من الطبقة وريفها بسبب غارات التحالف ومعارك التنظيم و”قسد”

مكتب أخبار سوريا – الرقة

استمر نزوح الأهالي من مدينة الطبقة وريفها الخاضعين لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بريف الرقة، اليوم، نتيجة قصف طيران التحالف الدولي، واستمرار مواجهات التنظيم مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تحاول إطباق الحصار على المدينة.

وأوضح الناشط الإعلامي المعارض محمد عثمان نقلا عن مصادر مدنية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن مئات العائلات نزحت خلال الأيام الثلاثة الماضية باتجاه بلدة معدان والقرى التابعة لها، بالريف الشرقي والجنوبي الشرقي لمدينة الرقة حيث أقاموا في خيم، مؤكدا أن جميع النازحين يعانون أوضاعا إنسانية صعبة، نتيجة النقص العام في المواد الغذائية والصحية، وسوء الخدمات.

وأشار المصدر إلى أن التنظيم منع النازحين من السكن في المدارس والمباني الحكومية الخالية، كمباني البلديات والمراكز الصحية، تجنبا لاستهدافها بشكل مباشر من قبل التحالف الدولي، على غرار مدرسة البادية في بلدة المنصورة التي سقط عشرات القتلى والجرحى من النازحين فيها سابقا بسبب قصف التحالف.

يذكر أن التحالف الدولي شن عشرات الغارات على مدينة الطبقة وريفها مؤخرا، ما تسببت بسقوط عشرات القتلى والجرحى المدنيين.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين