حملة لتنظيف وصيانة شبكات الصرف الصحي بمدينة عفرين بحلب

مكتب أخبار سوريا – حلب

باشر المكتب الخدمي في “بلدية الشعب” المجلس المدني بمدينة عفرين الخاضعة بريف حلب الشمالي، اليوم، بحملة جديدة لصيانة وتنظيف شبكات الصرف الصحي بالمدينة عفرين لسيطرة الإدارة الذاتية الحاكمة في المناطق ذات الأغلبية الكردية شمالي سوريا.

وأوضح الناشط الإعلامي مسعود إيبو، نقلا عن عضو بالمكتب الخدمي في عفرين، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن أعمال صيانة وتنظيف شبكات الصرف الصحي بدأت بحيي الأشرفية والمحمودية غرب المدينة، ضمن خطة عمل طرحها المكتب لهيئة بلدية الشعب.

وأضاف أن ورشة بلدية بدأت بتركيب قساطل ذات سعة عالية وعالية الضغط بطول 110 أمتار، وبقطر متر ونصف، في شوارع الرئيسية للمدينة، وذلك تخفيفا الضغط عن المجرى الرئيسي.

وأشار إيبو إلى أن المخطط يشمل عدة أحياء ذات كثافة سكانية عالية كالأشرفية والمحمودية والعزاوية ومركز المدينة، والتي من المخطط أن تنهي الورشات العمل فيها أواخر شهر نيسان الحالي، مبينا أن العملية لن تشمل القسم الشرقي والشمالي.

وكان المكتب الخدمي طرح مشروعا لإعادة صيانة وتنظيف شبكات الصرف الصحي في المدينة سابقا، بعد ورود عدة شكاوي من الأهالي نتيجة فيضان شبكة الصرف الصحي وتشكل برك مائية داخل أحياء المدينة إثر سقوط الأمطار بغزارة خلال الأسابيع الأخيرة.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين