تجدد الاشتباكات قرب دير الزور والنظام يعلن سقوط 50 عنصرا من التنظيم

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

اندلعت اشتباكات عنيفة، صباح اليوم، على أطراف منطقة المقابر ومحيط المطار العسكري واللواء137، بين القوات النظامية وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية جنوب وغرب مدينة دير الزور.

وبين أبو علي الديري عضو شبكة فرات بوست الإعلامية المعارضة من دير الزور، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن القوات النظامية تسعى لاستعادة منطقة المقابر وشركة الكهرباء الواقعة على الجبل المطل على حي هرابش، والتي تربط بين المطار العسكري وحي هرابش جنوبي شرقي المدينة.

وأضاف أن القوات النظامية شنت هجوما من عدة محاور على أطراف منطقة المقابر ومحيط اللواء 137 جنوب غرب المدينة، وعلى الأطراف الشرقية لمطار دير الزور العسكري، وعلى جبهات حيي الرشدية والجبيلة داخل المدينة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، تزامنا مع قصف مدفعي وجوي نظامي عنيف على مواقع التنظيم.

بدورها، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” مقتل وجرح 50 عنصرا من التنظيم، وتدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع وسيارة مركب عليها رشاش، وذلك خلال قصف جوي ومدفعي على منطقة المقابر وحيي الجبيلية والرشدية ومحيط الفوج 137 وشرق المطار ومحطة الكهرباء في دير الزور ومحيطها.

يذكر أن حدة المواجهات انخفضت خلال الأسابيع الأخيرة بين الجانبين بعد محاولات عدة للقوات النظامية لاستعادة السيطرة على منطقة المقابر وفك الحصار عن مطار دير الزور عبر وصله بحي هرابش جنوب شرق المدينة.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين