عشرات الضحايا بانفجار سيارة مفخخة غرب دير الزور

مكتب أخبار سوريا – دير الزور

قتل 16 مدنيا، بينهم أربعة من عائلة واحدة، وأصيب ما لا يقل عن 20 آخرين اليوم، جراء انفجار سيارة مفخخة بقرية خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بريف دير الزور الغربي.

وبين الناشط الإعلامي المعارض أنس الديري من ريف دير الزور، لـ”مكتب أخبار سوريا”، أن التفجير استهدف تجمعا للمدنيين في سوق شعبي صغير وسط قرية جزرة البوحميد، مؤكدا أن عشرة من القتلى ما زالوا مجهولي الهوية نتيجة التشوه الكبير بالجثث واحتراقها، ومشيرا إلى أن الأهالي وعناصر القوات نقلوا جميع الجرحى إلى مشفى الحكمة بمدينة الحسكة.

وأضاف الديري أن الأهالي وعناصر وقادة “قسد” حملوا المسؤولية عن التفجير لتنظيم الدولة الإسلامية الذي لم يتبناه بدوره حتى اللحظة، مشيرا إلى أن التفجير تسبب بدمار منزلين سكنين بشكل كامل واحتراق آخر وسيارتين مدنيتين ومحلين تجاريين ومحتوياتها جميعا، فضلا عن الأضرار التي لحقت بممتلكات خاصة وعامة أخرى.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على قرية جزرة البوحميد أواخر شهر شباط الفائت، بعد اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، في إطار المرحلة الثالثة من حملة غضب الفرات التي تستهدف السيطرة على مدينة الرقة، المعقل الرئيس للتنظيم في سوريا.

الكاتب: إسلام يوسف

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين