النظام يقصف تجمع نازحين بصاروخ “قنابل عنقودية” واشتباكات بدرعا

مكتب أخبار سوريا – درعا

قصفت القوات النظامية المتمركزة في اللواء 34 العسكري بريف درعا الشمالي، منطفة الشياح الخاضعة لسيطرة المعارضة جنوب مدينة درعا، بصاروخ أرض – أرض محمل بعشرات القنابل العنقودية.

كما أدى سقوط الصاروخ في محيط بئر الشياح، الذي يتجمع حوله مئات النازحين عن المدينة، إلى إصابة مدنيين آخرين بجروح متفاوتة، نقلوا إثرها إلى مشفى درعا البلد الميداني في مدينة درعا.

وفي السياق، تعرضت الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في درعا البلد، للاستهداف بصواريخ فراغية أطلقها الطيران الحربي النظامي، وبصواريخ “فيل” محلية الصنع، اقتصرت أضرارها على المادية، نتيجة سقوطها في مناطق خالية من السكان.

في الأثناء، تجددت المواجهات في حي المنشية بمدينة درعا، إثر هجوم مقاتلي المعارضة لاستكمال معركة “الموت ولا المذلة” للسيطرة على كامل الحي الاستراتيجي، وحي سجنة المجاور، الخاضعين للقوات النظامية.

وأعلنت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” المعارضة، على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أسر جندي نظامي وتدمير دبابة في حي المنشية، باستهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

يذكر أن المعارضة سيطرت على أجزاء من المنشية، على مراحل عدة من معركتها التي بدأت قبل نحو شهرين.

الكاتب: عمار حوراني

شاهد أيضاً

حملة لرش المبيدات الحشرية في اللاذقية ومقتل طفلة بقصف مدفعي على الحنبوشية

مكتب أخبار سوريا – اللاذقية

تابعت بلدية مدينة اللاذقية الخاضعة لسيطرة النظام، اليوم، حملتها لرش المبيدات الحشرية للقضاء على الحشرات المنتشرة بكثافة في المدينة الساحلية، وذلك لليوم الثاني على التوالي.

وقالت سماح محمود إحدى سكان اللاذقية، لـ”مكتب أخبار سوريا”، إن العمال يرشون المبيدات عبر سيارة متنقلة تابعة للبلدية في مختلف شوارع وأحياء المدينة، وذلك بعد تفاقم الوضع وازدياد نسبة وجود الحشرات بشكل كبير، وخاصة البعوض، مرجحة أن يكون السبب الرئيسي تراكم القمامة لفترات طويلة من دون ترحيلها.

وكشفت محمود أن عمال البلدية وعدوا الأهالي بالاستمرار برش المبيدات طيلة فصل الصيف، مشددين على أنها المهمة ذات الأولوية الرئيسية بالنسبة للبلدية الآن، حسب المصدر.

من جهة آخرى، قتلت طفلة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين بجروح، اليوم، جراء قصف القوات النظامية من مراصدها بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، قرية الحنبوشية بريف إدلب الغربي الخاضع لسيطرة المعارضة، بقذائف المدفعية والصواريخ.

يذكر أن عشرات العائلات عاودت النزوح إلى المناطق الحدودية مع تركيا، جراء تكثيف القوات النظامية قصفها مناطق متفرقة في ريفي اللاذقية وإدلب منذ أمس.

الكاتب: ريما عز الدين